التشيك تواجه البرتغال ورونالدو

كريستيانو رونالدو.. القوة الضاربة لهجوم البرتغال "برازيل أوروبا" (غيتي)

لن يكون منتخب التشيك في طريق مفتوح لحجز بطاقة التأهل الأولى إلى نصف نهائي كأس أمم أوروبا لكرة القدم المقامة في بولندا وأوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل، إذ سيواجه منتخب البرتغال اليوم الخميس في وارسو في فترة عاد فيها نجم الأخيرة كريستيانو رونالدو إلى تألقه المعهود.

وبرهن نجم ريال مدريد الإسباني على عودته القوية لمستوياته المعروفة من خلال تسجيل هدفي الفوز في مرمى هولندا في الجولة الأخيرة من الدور الأول، ويبدو أنه سيكون العائق الرئيس في وجه لاعبي المدرب ميشال بيليك لبلوغ دور الأربعة بعد تحقيق هذا الإنجاز في مناسبتين سابقتين.

في الدور الأول من النسخة الحالية، استهلت التشيك المسابقة بطريقة كارثية إذ سقطت أمام روسيا 1-4، لكنها شقت طريقها بهدوء إلى دور الثمانية بفوزها على اليونان 2-1 وبولندا شريكة الضيافة 1-صفر لتتصدر المجموعة.

البرتغال التي تلقب ببرازيل أوروبا، خسرت أيضا مباراتها الافتتاحية أمام ألمانيا صفر-1، قبل أن تفوز في مواجهتي الدانمارك 3-2 بصعوبة وهولندا 2-1 بهدفي نجم الفريق الملكي.

عودة البرتغال إلى طريق الانتصارات دفعت حارس التشيك بتر تشيك إلى اعتبار رونالدو (27 عاما) ورفاقه المرشحين الأوفر حظا لبلوغ نصف النهائي، قائلا "هم بين أفضل عشرة منتخبات في العالم، فريقهم يعج باللاعبين الرائعين ويقدمون كرة جيدة جدا، ضد هولندا كانوا ممتازين في الهجوم".

بيليك خلال تدريبات الأربعاء في ملعب وارسو (الأوروبية)

أقوى في المحن
أما مدرب التشيك بيليك (47 عاما) الذي سجل هدفين في مرمى البرتغال في براغ عام 1989 في تصفيات كأس العالم، فاعتبر أن الأوقات الصعبة في التصفيات والدور الأول جعلت الفريق أقوى في المحن، قائلا "كنا دائما تحت الضغط وقاتل اللاعبون وتغلبوا على المحن في المباريات الصعبة وأظهروا قوة ذهنية خارقة".

كما أن البرتغال التي بلغت نهائي 2004 على أرضها عندما كان رونالدو "طفل" الفريق، أظهرت قوة ذهنية بعد خسارتها المباراة الافتتاحية أمام ألمانيا.

ورغم أن مدرب الفريق بابلو بينتو نال حصته من الانتقاد على غرار بيليك، إلا أنه نجح في إعادة السفينة إلى المسار واعتبر أن التشيك لن تكون الخصم الأسهل، بيد أن فريقه إذا بقي "موحدا" سيبلغ نصف النهائي دون شك.

وقال بينتو الذي سيبلغ الـ43 من عمره يوم الأربعاء "تأهلنا إلى ربع النهائي بطريقة رائعة وبفضل وحدة الفريق في المباريات الثلاث التي خضناها، أنا فخور بالطريقة التي لعب بها الفريق".

من جانبه قال لاعب الوسط البرتغالي راوول ميريليش (29 عاما) "أحرزت لقب دوري أبطال أوروبا مع تشلسي في وقت لم نكن فيه مرشحين أبدا، وعندما بدأنا البطولة الآن لم يكن أحد يرشح البرتغال أيضا".

على صعيد الإصابات، سيغيب قائد التشيك توماس روزيسكي (31 عاما) عن اللقاء بسبب تجدد إصابته في كاحله. وكان لاعب وسط أرسنال الإنجليزي غاب عن فوز بلاده الأخير على بولندا السبت.

المصدر : الفرنسية