استئناف مباراة أوكرانيا وفرنسا بعد توقفها

المباراة أوقفت بعد أربع دقائق على انطلاقها في ملعب شاختار (غيتي)

استؤنف اللعب في المباراة بين منتخبي أوكرانيا وفرنسا التي اضطر الحكم الهولندي بيورن كويبرز إلى إيقافها نحو ساعة بسبب الأمطار الغزيرة في وقت سابق اليوم في دانييتسك بالجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن كأس أمم أوروبا المقامة في بولندا وأوكرانيا حتى الأول من الشهر المقبل.

وكان كويبرز طلب من اللاعبين الدخول إلى حجرات تغيير الملابس بملعب شاختار بعد مرور أربع دقائق من بداية المباراة فقط بسبب غزارة الأمطار والرياح القوية. وقال المذيع الداخلي في الملعب "لقد توقفت المباراة مؤقتا" مشيرا إلى أن اللعب لن يستأنف قبل الساعة 17.00 بتوقيت غرينتش.

وسرعان ما خلت المدرجات من المشجعين عدا البعض الذين عاندوا زخات المطر القوية وحولوا الأمر إلى احتفال أمام الكاميرات التي حولت عدساتها نحوهم.

وكانت النسخة الأخيرة من البطولة القارية التي أقيمت في النمسا وسويسرا عام 2008 شهدت عاصفة رعدية وتحديدا في المباراة بين ألمانيا وتركيا في مدينة بال السويسرية في الدور نصف النهائي.

وانقطع وقتها التيار الكهربائي في مركز النقل لثلاث فترات متقطعة حول العالم بأسره، ما أثار غضب المؤسسات الإعلامية التي تنقل الحدث والتي وجهت انتقادات شديدية للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا).

يذكر أيضا أن مباراة بين البرازيل والأرجنتين في كأس القارات توقفت أيضا بشكل مؤقت بسبب سوء الأحوال الجوية في 2005.

المصدر : وكالات