التونسي الجزيري يودع رولان غاروس

الجزيري دخل تاريخ رولان غاروس رغم الخسارة (الفرنسية)

ودع اليوم التونسي مالك الجزيري بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى للتنس (غراند سلام) المقامة على ملاعب رولان غاروس، بعد هزيمته أمام الإسباني مارسيل غرانوليرس في مباراة ماراثونية دامت خمس ساعات و41 دقيقة لتكون ثاني أطول مباراة منذ انطلاق البطولة.

وخسر الجزيري المباراة المندرجة ضمن دور الـ32 بواقع 6-7 (1-7) و6-3 و1-6 و6-3 و5-7 بالدور الثالث من البطولة التي صنفت ثانية على مستوى مدتها بعد مباراة الفرنسيين أرنو كليمان وفابريس سانتورو التي حسمها الأخير لمصلحته في ست ساعات و33 دقيقة بالدور الأول العام 2004.

وكان الجزيري المولود بمدينة بنزرت في 20 يناير/ كانون الثاني 1984، قد نال شرف أن يصبح أول تونسي يخوض غمار بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 2011، حيث فاز بأول مباراة له في بطولة كبرى على الهولندي ثييمو دي باكر قبل أن يخسر أمام الأميركي ماردي فيش.

وكان الجزيري قد فاز في أول مباراة له في رولان غاروس على حساب الألماني فيليب بيتشنر 6-3 و7-5 و7-6) قبل أن ينحني اليوم أمام غرانوليرس.

يُذكر أن التونسية أنْس جابر أهدت العرب أول لقب للإناث بجوائز غراند سلام بعد تتويجها الموسم الماضي ببطولة فئة الشابات لدورة رولان غاروس.

وفي منافسات السيدات، فجرت الروسية سفيتلانا كوزنيتسوفا المصنفة الـ26 للبطولة مفاجأة كبيرة بالتأهل للدور الرابع من خلال التغلب على البولندية أنيسكا رادفانيسكا المصنفة الثالثة للبطولة 6-1 و6-2.

كما تأهلت كل من الروسية ماريا شارابوفا بفوزها على اليابانية أيومي موريتا 6-1 و6-1، والإيطالية سارة إيراني بالفوز على الصربية آنا إيفانوفيتش 1-6 و7-5 و6-3، والأميركية سلوان ستيفنز بفوزها على الفرنسية ماتيلدا يوهانسون 6-3 و6-2، والسلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا بتغلبها على الإسبانية ماريا خوسيه مارتينيز 6-2 و6-1.

المصدر : وكالات