بلاتر: ننتظر أفعالا من البرازيل

بلاتر (يمين) قال إن فالكه سيظل المسؤول عن مونديال 2014 وما يليه (الفرنسية)

قال السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم إن البرازيل مطالبة بترجمة أقوالها إلى أفعال بخصوص استعداداتها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2014، مؤكدا أن الخلاف الذي نشب مؤخرا بين المنظمين في البرازيل والأمين العام للفيفا جيروم فالكه انتهى بالفعل.

وبشأن قدرة البرازيل على استيعاب واستقبال المشجعين خلال المونديال، اعترف بلاتر أن هناك بعض المشاكل في قطاع الفنادق، لكنه هوّن من حدة المشكل قائلا إنها "ليست إلا عوائق لوجيستية" وإن مونديال جنوب أفريقيا عانى من الوضع ذاته.

وتأتي قلة أعداد الغرف الفندقية ضمن المخاوف التي تزعج الفيفا قبل هذه البطولة، غير أن فالكه وبلاتر قالا خلال مؤتمر صحفي في زيوريخ إنهما ينتظران حلا لهذه المشكلة وإن المشجعين سيتنقلون دون مشاكل بين 12 مدينة تستضيف فعاليات البطولة بعد عامين.

على صعيد آخر، أوضح بلاتر أن اللجنة التنفيذية للفيفا جددت ثقتها في الفرنسي جيروم فالكه "المسؤول عن مونديال 2014 وما يليه"، وإنه سيلتقي رئيسة البرازيل ديلما روسيف كل شهرين أو ثلاثة شهور لمراقبة الاستعدادات الخاصة بالعرس العالمي بعد عامين.

ويأتي هذا التوضيح بعد نحو أسبوعين من اجتماع بين روسيف وبلاتر ناقشا فيه الأزمة التي نشبت بين فيفا والبرازيل على خلفية تصريحات فالكه الذي اعتبر أن البرازيل بحاجة إلى "ركلة في المؤخرة" من أجل حثها على تسريع تحضيراتها للحدث، لكن فالكه وبلاتر بعثا رسالة اعتذار قبلتها الحكومة البرازيلية وقالت إن "الملف أقفل".

المصدر : وكالات