روني يعتذر لمشجع كسر رسغه


قدم نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي واين روني اعتذاراته لطفل يبلغ من العمر تسع سنوات بعدما كسر رسغه بتسديدة طائشة أثناء تدريبات للشياطين الحمر قبل مباراتهم بالدوري ضد ولفرهامبتون واندرارز الأحد الماضي.

وكان المشجع الصغير جيمي توماس على مدرجات الملعب عندما حاول صد كرة سددها روني خارج المرمى، فكسرت رسغه. ورغم إصابته، أبى الطفل إلا أن يكمل مشاهدة فريقه المفضل، فكان له ذلك خلال الشوط الأول من المباراة لكنه نقل بعد نهايته إلى المستشفى حيث تلقى الإسعافات اللازمة.

وحضر توماس -الذي يعيش في ويم بمنطقة شروبشير- إلى ملعب مولينو معقل ولفرهامبتون ليتابع للمرة الأولى في حياته مباراة ليونايتد، ويبدو أن حضور جيمي كان فأل خير على الفريق لأنه سحق مضيفه بخماسية نظيفة.

وفور علمه بالحادثة، كتب روني على حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الإنترنت يوم الخميس "أريد أن أعتذر لجيمي توماس"، مضيفا "لقد رتبت لإرسال خطاب وقميص موقع على عنوان منزله".

ونقل عن أندي والد جيمي قوله "كان اللاعبون يتدربون قبل المباراة وجرب روني وخافيير هرنانديز تسديد بعض الكرات، أخطأ روني في واحدة فأصابت جيمي مباشرة، ولما حاول وضع يديه لمنعها من الاصطدام به كسرت رسغه". وأضاف أن المسعفين أخبروه أن ابنه سيشفى خلال أسبوعين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم -أحد الأندية المرشحة لضم مهاجم إنجلترا واين روني- اليوم أنه لم يجر أي اتصالات مع اللاعب حتى الآن.

وضع المهاجم الدولي الإنجليزي واين روني حدا للشائعات والتكهنات بشأن مستقبله الكروي ووافق بشكل مفاجئ على تمديد عقده مع ناديه مانشستر يونايتد لخمس سنوات قادمة، بعدما كان أعلن قبل أيام قليلة عن رغبته في ترك النادي.

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن المبادئ التوجيهية في اللوائح تجيز لاتحاد الكرة الإنجليزي معاقبة مهاجم "مانشستر يونايتد" واين روني بعد أن وجه دفعة بالكوع إلى لاعب ويغان جيمس مكارثي الأسبوع الماضي.

أهدى نجم مانشستر يونايتد واين روني فريقه لقبا جديدا بعد اقتلاعه هدفا ثمينا كان يساوي التتويج للمرة التاسعة عشرة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. وسيتفرغ الفريق بعد هذا التتويج المبكر لنهائي دوري أبطال أوروبا يوم 28 مايو/أيار الحالي ضد برشلونة الإسباني.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة