الخميس اختيار مستضيف آسياد 2019


سيعلن صباح غد الخميس عن المدينة الفائزة باستضافة دورة الألعاب الآسيوية لعام 2019 بعد اجتماع المجلس الأولمبي الآسيوي في مقاطعة ماكاو الصينية.

وسيقوم ممثلو الدول الـ45 الأعضاء في المجلس بالاستماع إلى تقديم مدته عشرون دقيقة من كل من المدن الثلاث المتنافسة على استضافة الحدث وهي سورابايا في إندونيسيا، وهانوي في فيتنام، ودبي في الإمارات العربية المتحدة.

وكانت لجنة التقييم التابعة للمجلس قد أمضت تسعة أيام في زيارة المدن المتنافسة الثلاث في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتتضمن ملفات المدن الثلاث استضافة منافسات 28 لعبة رياضية يحددها المجلس الأولمبي الآسيوي، إلى جانب سبعة ألعاب أخرى تعبر عن الثقافة الرياضية للمنطقة.

ولم تستضف الدول المتنافسة تلك الألعاب من قبل، سوى إندونيسيا التي استضافتها عام 1962 بعاصمتها جاكارتا.

وعادة ما تقام دورة الألعاب الآسيوية كل أربعة أعوام ولكنها ستقام بعد خمسة أعوام لمرة واحدة فقط بعد دورتها الـ17 التي تستضيفها مدينة إنشيون الكورية عام 2014 إيذانا ببدء دورة جديدة من الألعاب الآسيوية كل أربعة أعوام.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

جاءت المشاركة العربية في آسياد بوسان بعد أربع سنوات من التحضيرات العربية في معسكرات خارجية وداخلية، ولم يكن في الحسبان المشاركة من أجل المشاركة فقط لكن المحصلة العربية حتى الآن لا تبشر ذهبا. فهل أصبحت الرياضة العربية تبحث عن المشاركة فقط، ولماذا غابت الإنجازات؟

كشف رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد الصباح أن مردود التسويق في دورة الألعاب الآسيوية 2010 بلغ رقما قياسيا قدره نصف مليار دولار.

خرج منتخب البحرين لكرة القدم على غرار الأردن وفلسطين من مسابقة دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة المقامة في مدينة غوانغجو الصينية, وذلك بحلولها في المركز الرابع الأخير بعد تعادلها مع تركمانستان 1-1 في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

تعزز الحصاد العربي اليوم الجمعة من المعدن النفيس في منافسات آسياد غوانجو المقامة في الصين بست ذهبيات، أربعة في ألعاب القوى وواحدة في الكاراتيه وأخرى في الملاكمة قبل يوم واحد من اختتام هذه التظاهرة الرياضية.

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة