استعدادات للمربع الذهبي بالمونديال

النجم الصاعد توماس مولر (يسار) سيغيب عن مباراة منتخب بلاده مع إسبانيا (رويترز)

بدأت منتخبات ألمانيا وإسبانيا وهولندا وأوروغواي استعداداتها لخوض غمار المرحلة الأصعب بعد أن اكتمل عقد الدور نصف النهائي لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب أفريقيا.
 
وتأهلت الفرق الأربعة بعد فوز ألمانيا على الأرجنتين 4-صفر، وإسبانيا على باراغواي 1-صفر السبت. ويوم الجمعة فازت هولندا على البرازيل 2-1، وأوروغواي على غانا بركلات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وسيلتقي منتخبا أوروغواي وهولندا الثلاثاء في ملعب مدينة كيب تاون، أما مباراة ألمانيا وإسبانيا فسوف تجري الأربعاء بملعب دوربان.

وستقام مباراة تحديد المركز الثالث السبت 10 يوليو/تموز حيث يلتقي الخاسر في المباراة الأولى مع الخاسر في المباراة الثانية، فيما يصعد الفائزان للمباراة النهائية الأحد لتحديد بطل كأس العالم الجديد.
 
منتخب أوروغواي سيخوض مباراة صعبة مع هولندا بسبب غياب بعض لاعبيه (الفرنسية)
ثمن باهظ

ويقول محللون رياضيون إن أوروغواي حققت إنجازا كبيرا في الوصول إلى المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 40 عاما، لكنها دفعت ثمنا باهظا سيلقي بظلاله على أدائها فيما تبقى من العرس الكروي العالمي.

وينبغي على منتخب أوروغواي أن يتعامل مع الإصابات والإيقافات التي ضربت الفريق بجانب الجماهير المعادية، إذا أراد الفريق، مخالفا للتوقعات، المضي قدما في حملته نحو الفوز باللقب للمرة الثالثة.

كما أن على أوروغواي أن تتعامل مع الانطباع السلبي الذي تكوّن حولها لدى جميع المشجعين المحايدين، بعد أن استخدم اللاعب لويس سواريز يده في حرمان منتخب غانا من تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل إلى المربع الذهبي للمونديال.

وتسببت يد لويس سواريز في منع هدف محقق لغانا في نهاية الوقت الإضافي، ليحصل الفريق على ضربة جزاء أهدرها أسامواه جيان قبل نهاية الوقت الإضافي للمباراة. وعقب ذلك أهدر الفريق ركلتين أخريين من ضربات الجزاء الترجيحية ليضعوا بذلك نهاية للحلم الأفريقي.

وسيتغيب سواريز (23 عاما) عن المباراة أمام هولندا بسبب الإيقاف. ولن يكون سواريز الغائب الوحيد عن مباراة هولندا حيث يشاركه خورخي فوسيلي هذا المصير بعد حصوله على ثاني بطاقة صفراء له، كما تحوم الشكوك حول جاهزية القائد دييغو لوغانو.

وتعرض لوغانو مدافع فناربخشة التركي لضربة قوية أثناء صراعه على الكرة ليضطر لمغادرة الملعب قبل سبع دقائق لنهاية الشوط الأول.

بوسكي: إسبانيا لا تخشى ألمانيا (الفرنسية)
مواجهة ألمانيا وإسبانيا
من جهة أخرى قال المدير الفني لمنتخب إسبانيا فيسنتي دل بوسكي إنه لا يخشى ألمانيا، التي سحقت الأرجنتين بأربعة أهداف نظيفة. وأوضح دل بوسكي "لا يوجد سبب للخوف من ألمانيا، لدينا فريق حقيقي، يبذل اللاعبون أقصى ما بوسعهم".

وأوضح أن اللاعب كارلوس بويول لا يعيش خطر الغياب عن مباراة منتخب بلاده مع ألمانيا، رغم استبداله أثناء الفوز على باراغواي بهدف نظيف مساء السبت في دور الثمانية.
 
وقال بوسكي إن بويول "فقد الرؤية للحظات، ولكنه شعر بتحسن بعد جلوسه على مقاعد البدلاء، لذا أعتقد أنه لن يواجه أي مشكلة في اللحاق بالمباراة المقبلة".

أما حارس المرمى الإسباني إيكر كاسياس فقد أشاد بالمنتخب الألماني، وقال "لديهم فريق رائع، ربما الأفضل في كأس العالم، لقد أسقطوا بعض الفرق الكبرى المتمثلة في إنجلترا والأرجنتين، أتوقع مباراة كبيرة".

من جهتها، خسرت ألمانيا جهود النجم الصاعد توماس مولر، الذي سيغيب عن المباراة أمام إسبانيا لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في المباراة مع الأرجنتين، وهو الإنذار الذي وصفه المدرب يواخيم لوف بأنه غير عادل. وقال لوف "حقيقة أننا لن يكون لدينا مولر في المربع الذهبي تعد صدمة قاسية بعد أن أظهر في المباريات الماضية كمّ الخطورة التي يتسبب بها".
 
أما اللاعب الألماني باستيان شفاينشتايغر فقد أبدى تلهفه للقاء إسبانيا من أجل الثأر من الهزيمة أمامهم في نهائي كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008). وأكد شفاينشتايغر "أفضّل مواجهة إسبانيا، قبل عامين خسرنا صفر/1 أمامها، وأتمنى مواجهة الفريق الأقوى حتى أكون صريحا".
المصدر : وكالات