مرسيليا بطلا لفرنسا واحتفالات صاخبة

لاعبو مرسيليا يحتفلون بالفوز (الفرنسية)

تحدى مشجعو نادي مرسيليا الجليد ورموا بأنفسهم في مياه المرفأ القديم الباردة احتفالا بإحراز النادي المتوسطي لقب بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 1992، وذلك إثر فوزه أمس الأربعاء على ضيفه رين 3-1 على ملعبه.
 
وسجل الأرجنتيني غابرييل هاينزه والسنغالي مامادو نيانغ والأرجنتيني لوتشو غونزاليز أهداف مرسيليا، فيما سجل جيمي بريان هدف رين.
 
ورفع مرسيليا رصيده إلى 75 نقطة بفارق 8 نقاط عن أقرب مطارديه ليل وأوكسير قبل مرحلتين من نهاية البطولة.
 
واللقب هو الأول لمرسيليا منذ 1992، والتاسع في مسيرته وقد توج به موسما وصف بأنه رائع بشكل عام، وأضافه إلى كأس رابطة الأندية المحترفة.

احتفالات
وكان مئات من المشجعين بقوا في المرفأ القديم "فيو بور" حتى وقت متأخر من الليل بعدما تجمع الآلاف منهم عقب المباراة في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري.
 
وانطلقت صفارات القوارب بعد صفارة النهاية وعمت الفرحة لدى الجماهير، ولم يتردد بعض المراهقين في رمي أنفسهم في المياه دون أن يخلعوا ثيابهم  احتفالا بالفوز، وأحدهم حمل لونيْ الفريق الأبيض والأزرق.
 
المئات من المشجعين تجمعوا بمرفأ مرسيليا القديم احتفالا بالفوز (الفرنسية)
وانتشر بين 500 و600 من رجال الأمن وشرطة مكافحة الشغب بين المرفأ القديم، والملعب والمناطق المجاورة لفرض الأمن.
 
وكانت المدينة عاشت نشوة أقل أهمية هذا الموسم بتتويج الفريق بلقب كأس رابطة الأندية في 27 مارس/آذار الماضي، وهو الأول له منذ دوري أبطال أوروبا عام 1993. وفي اليوم التالي دخل موكب اللاعبين إلى المرفأ القديم في حافلة من طابقين.
 
تهاني
وهنأ عضو مجلس الشيوخ ورئيس بلدية مرسيليا جان كلود غودان الفريق على إحراز الثنائية، وضرب موعدا مع الجماهير يوم الأحد 16 مايو/أيار الجاري في المرفأ القديم ابتداء من الساعة الثالثة ظهرا "للاحتفاء بإبطالهم".
 
كما وجه رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون "أحر التهاني" لنادي مرسيليا ورئيسه جان كلود داسييه ومدربه ديدييه ديشان وكل اللاعبين لإحرازهم لقب الدوري الفرنسي في كرة القدم.
 
وقال رئيس الحكومة في رسالته "لقد اختتم هذا اللقب الذي انتظره سكان مرسيليا منذ 1992، موسما مميزا شهد التتويج بلقب كأس الرابطة. إنها مكافأة على العمل الجاد والتزام مجموعة اللاعبين وجهازهم".
المصدر : الفرنسية