تايغر وودز يعتذر لعائلته ومشجعيه

تايغر وودز قال إن أمامه الكثير لإصلاح حياته الشخصية (رويترز)

قدم نجم الغولف الأميركي تايغر وودز اعتذارا لعائلته وأصدقائه وزملائه ومشجعيه عن السلوك "غير المسؤول" وذلك في أول تصريحات علنية له منذ تعرضه لحادث سير في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كشف عن تورطه في علاقات نسائية وخيانته زوجته.

وبعيون دامعة قال وودز (34 عاما) إنه يعتذر بشدة عن سلوكه الأناني وغير المسؤول، مؤكدا أنه خضع لعلاج على مدى 45 يوما ولا يزال أمامه الكثير من أجل إصلاح حياته الشخصية.

لكن وودز الذي تربع على عرش الغولف العالمي خلال السنوات العشر الماضية وأحرز 17 لقبا في البطولات الكبرى، لم يحدد موعدا لعودته إلى المنافسات، كما أنه لم يقدم تفاصيل بشأن العلاج الذي يتلقاه وإن ذكرت تقارير أنه يعالج من إدمان الجنس.
 
واعترف وودز خلال حديثه أنه خدع زوجته إلين أكثر من مرة، مضيفا أن الشهرة أغرته وجعلته يتخلى عن معتقداته، ومؤكدا أنه بات يشعر بواجبه في أن تكون سمعته قدوة لمشجعي لعبة الغولف والأطفال الذين يتابعونه.

يذكر أن نجم الغولف الشهير لم يمارس اللعبة أو حتى يظهر أمام الجماهير منذ أن اصطدمت سيارته بشجرة أمام منزله في منتصف الليل أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في حادث بقيت تفاصيله غامضة لكنه كشف عن سلسلة من الأمور المتعلقة بعلاقاته النسائية.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أصدر وودز بيانا اعترف فيه "بالخيانة"، وقال إنه اعتزل لعبة الغولف "إلى أجل غير مسمى". ومنذ ذلك الحين فسخ عدد من الشركات عقود الرعاية معه.

المصدر : وكالات