طرد سبعة لاعبين في مباراة كرة قدم بالبرازيل

اندلاع المشاجرات شائع في مباريات كرة القدم في البرازيل (رويترز-أرشيف)
طرد الحكم سبعة لاعبين في إحدى مباريات كرة القدم في البرازيل بعد شجار عنيف اندلع بسبب احتفال لاعب بتسجيل هدف أمام جماهير الفريق المنافس.

ووقعت مشاجرة عنيفة استمرت 15 دقيقة في مباراة بين فريقي برازيل وفولبرا في إحدى البطولات الإقليمية التي ينطلق بها الموسم الكروي في البرازيل.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن المشكلة اندلعت عندما أحرز روجيرو بيريرا الهدف الخامس لفريق فولبرا الذي هزم برازيل على ملعبه وتوجه إلى جماهير أصحاب الأرض للاحتفال أمامهم بهدفه.

وهجم عدة لاعبين من برازيل على بيريرا ما أدى إلى شجار بجوار راية الركلة الركنية تبادل فيه اللاعبون اللكمات والركل وشوهد العديد من اللاعبين يركلون أو يوجهون لكمات لمنافسين من الخلف ثم يبتعدون سريعا.

ودخل اللاعبون الجالسون على مقاعد البدلاء والطاقم الفني والإداري للفريقين المعركة ونزلت شرطة مكافحة الشغب إلى أرض الملعب لكنها لم تتدخل في المشاجرة.

ونزل إيلدر لوبيز رئيس النادي المضيف إلى الملعب وشوهد في لقطات تلفزيونية يركل لاعبا منافسا، لكنه برر فعله قائلا "حاولت أن أهدئ اللاعبين كيلا نتعرض لعواقب وخيمة".

وطرد الحكم أربعة لاعبين من فريق البرازيل وثلاثة من فولبرا. ومن الشائع اندلاع مشاجرات في مباريات كرة القدم في البرازيل عندما يشعر لاعبون بالإهانة بسبب احتفال خصومهم بتسجيل أهداف أو إذا شعروا أن المنافس يستخف بهم باستعراض مهارته.

المصدر : رويترز