الإصابة تبعد ريبيري لمدة شهرين

فرانك ريبيري تعرض لإصابة مؤثرة في ركبته (الفرنسية-أرشيف)

تلقى المنتخب الفرنسي لكرة القدم ضربة مؤثرة عندما تأكد غياب صانع ألعابه فرانك ريبيري عن الملاعب لمدة شهرين على الأقل، مما سيؤثر أيضا على فريق بايرن ميونيخ الساعي لاستعادة لقب الدوري الألماني.
 
وأعلن الطبيب المعالج لريبيري أنه يحتاج للعلاج لمدة شهر على أن تتبع ذلك فترة إعادة تأهيل تستمر شهرا آخر، مضيفا أن هناك أيضا احتمالا بألا ينجح العلاج وبالتالي يحتاج اللاعب لإجراء عملية جراحية.
 
وكان الهولندي لويس فان غال مدرب بايرن ميونيخ قال أمس بعد خسارة فريقه أمام بوردو الفرنسي 1-2 في دوري أبطال أوروبا، إن غياب ريبيري عن الملاعب "يمكن أن يستمر لمدة شهر".
 
يذكر أن منتخب فرنسا فشل في التأهل المباشر لنهائيات كأس العالم بعد أن احتل المركز الثاني في مجموعته الأوروبية خلف صربيا، وسيضطر بالتالي لخوض ملحق أمام جمهورية أيرلندا يومي 14 و18 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
وكان ريبيري قد أصيب في ركبته أثناء تدريبات بايرن ميونيخ استعدادا للموسم الجديد، وشارك لاحقا في عدة مباريات لكنه بدا متأثرا بالإصابة ولم يستعد لياقته البدنية أو تألقه المعروف.
المصدر : وكالات