اكتشاف حالتي تنشيط خلال الألعاب الأولمبية السابقة

المنشطات سبب رئيسي لفقدان اللاعب لتاريخه الرياضي (الفرنسية)

كشفت وكالة الأنباء الروسية الرياضية "أول سبورت" اليوم أن فاديم ديفياتوفسكي وإيفان تيخان من روسيا البيضاء، وهما صاحبا فضية وبرونزية مسابقة رمي المطرقة خلال أولمبياد بكين 2008، قد فشلا في فحص للمنشطات خضعا له خلال الألعاب التي أقيمت الشهر الماضي بعد تبين تناولهما لمادة  "تيستوستيرون" المحظورة.

واستندت الوكالة الروسية بمعلوماتها إلى مصدر مقرب من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات الذي ذكر أن رواسب من هذه المادة قد وجدت في العينتين اللتين أخذتا من الراميين خلال نهائي مسابقة رمي المطرقة في 17 أغسطس/آب الماضي.

ويواجه ديفياتوفسكي (31 عاما) الذي أوقف لمدة عامين بين 2000 و2002 بسبب تناوله المنشطات، خطر الإيقاف مدى الحياة إذا ثبت تناوله للمنشطات عبر الفحص المضاد.

أما تيخان (32 عاما) وهو بطل العالم في ثلاث مناسبات، فكان يملك سجلا نظيفا في السابق وإذا ثبت تناوله للمنشطات خلال أولمبياد بكين فستكون هذه هي المرة الأولى في مسيرته.

وفي حال ثبت تناول هذين الرياضيين للمنشطات فسترتفع حالات التنشيط في أولمبياد بكين إلى 13 حالة، 9 منها لرياضيين و4 منها تتعلق بأحصنة.

المصدر : وكالات