البرتغال تهزم التشيك وتقترب من ربع نهائي أوروبا

نونو غوميز يهنئ زميله كريستيانو رونالدو (يسار) بتسجيل الهدف الثاني (الأوروبية)

اقتربت البرتغال كثيرا من بلوغ الدور ربع النهائي لكأس أمم أوروبا الحالية لكرة القدم "يورو 2008" بعدما فازت على التشيك 3-1 اليوم الأربعاء، محققة فوزها الثاني على التوالي ضمن المجموعة الأولى للبطولة.

ولعب النجم كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي دورا كبيرا في تحقيق الفوز حيث سجل هدفا وصنع الهدفين الآخرين للبرتغال في المباراة التي جرت على ملعب "جنيف" بسويسرا التي تتقاسم مع النمسا استضافة النهائيات حتى 29 يونيو/ حزيران الجاري.

وافتتحت البرتغال التسجيل مبكرا عبر غزوة قادها رونالدو وانتهت الكرة إلى نجم الوسط ديكو الذي أودعها الشباك في الدقيقة 8، لكن التشيك سرعان ما أكدت أنها لن تكون منافسا سهلا حيث عادلت النتيجة في الدقيقة 17 بضربة رأس قوية للاعب الوسط ليبور سيونكو.

وفي الشوط الثاني سجل رونالدو الهدف الثاني لبلاده في الدقيقة 63 بتسديدة على يمين الحارس التشيكي المخضرم بيتر تشيك، ثم تلقى تمريرة أمامية في الدقيقة الأخيرة وانفرد تماما بتشيك، لكنه اختار أن يقدم هدية لزميله البديل ريكاردو كواريسما فسجل الأخير الهدف الثالث.

ديكو في طريقه لافتتاح أهداف البرتغال(الفرنسية)
الفوز الثاني
وبهذه النتيجة رفعت البرتغال التي يقودها المدرب البرازيلي لويس فيليبي سكولاري رصيدها إلى ست نقاط حيث كانت افتتحت مشاركتها بالفوز على تركيا بهدفين نظيفين.

أما التشيك التي يقودها المدرب المخضرم كارل بروكنر فتجمد رصيدها عند النقاط الثلاث التي جمعتها من فوز صعب على سويسرا المضيفة في افتتاح البطولة السبت الماضي.

يذكر أن البرتغال قد تضمن بلوغ ربع النهائي في وقت لاحق من الليلة إذا انتهت المباراة الأخرى في المجموعة بين سويسرا وتركيا بالتعادل أو بفوز الأخيرة بسبب قاعدة الاعتماد على المواجهات المباشرة في حال التعادل بعدد  النقاط.

أما التشيك فستكون بحاجة للفوز على تركيا في الجولة الثالثة الأخيرة من أجل الإبقاء على فرصتها في بلوغ ربع النهائي مع انتظار بقية النتائج.

وفي تصريحات عقب المباراة اعتبر رونالدو أن فريقه حقق هدفه بحصد ست نقاط من مباراتين، مؤكدا أن الدفاع التشيكي كان قويا خصوصا في الشوط الأول، لكن المنتخب البرتغالي امتلك التصميم ونجح في حسم النتيجة في الشوط الثاني.

المصدر : وكالات