عداءان فلسطينيان يتحديان الصعوبات استعدادا لتمثيل بلادهم بأولمبياد بكين

العداءة غريد غروف تمارس تدريباتها على ملعب أريحا (الفرنسية)

رغم الحصار الإسرائيلي المفروض على الأراضي الفلسطينية ونقص التجهيزات، يقوم عداءان فلسطينيان شابان بتدريبات شاقة يوميا على ملعب أريحا الدولي استعدادا لتمثيل بلدهم في الدورة الأولمبية التي تجري بالعاصمة الصينية بكين في أغسطس/ آب المقبل.

ويمارس العداءان الشابان نادر المصري (28 عاما) من غزة وغريد غروف (17 عاما) من أريحا تدريباتهما الشاقة في ظروف صعبة بإشراف المدرب الفلسطيني يوسف حماد (43 عاما) من مدينة أريحا.

ويقول نادر المصري وهو متزوج وأب لثلاث بنات تركهن في قطاع غزة بداية الشهر الماضي ليصل إلى أريحا، إنه يأمل في المشاركة بالأولمبياد في سباق العدو 5000 متر ليمثل بلده في هذه الدورة الهامة مع زميلته غروف.

وأضاف المصري وهو من منتسبي قوات الأمن الوطني الفلسطيني، "واجهت صعوبات كبيرة لأصل إلى أريحا حيث ساعدني في ذلك صحافيان إسرائيليان من صحيفة يديعوت أحرونوت".

وأشار إلى أن الصحافيين أجريا معه لقاء عبر الهاتف، موضحا ان إسرائيل وافقت بعد أن انتشرت القصة على إعطائه التصريح اللازم للخروج من قطاع غزة إلى مدينة أريحا التي وصل إليها في العاشر من أبريل/ نيسان الماضي.

من جهة أخرى أكد المدرب حماد أنهم يعملون بجد وسط ظروف صعبة ونواقص كثيرة وكبيرة حيث ينقصهم مضمار الركض والأدوات المساندة في عمليات التدريب, مشيرا إلى أنهم رغم ذلك عازمون على المشاركة لأن ذلك يعني الكثير لهم كفلسطينيين.

يذكر أن المصري سبق له المشاركة في بطولة العالم عامي 2000 و2004 وفي الألعاب الآسيوية 2006، بينما شاركت غروف في بطولة العالم 2007 فضلا عن عدة بطولات آسيوية وعربية.

المصدر : وكالات