زينيت الروسي يفوز بكأس الاتحاد الأوروبي

زينيت سان بطرسبرغ أحرز اللقب الأوروبي الأول في تاريخه (الأوروبية)

أحرز فريق زينيت سان بطرسبرغ الروسي بطولة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على رينجرز الأسكتنلدي 2-صفر في المباراة النهائية التي جرت مساء الأربعاء بمدينة مانشستر الإنجليزية.
 
وفي حضور ما يقرب من 48 ألف متفرج، كان زينيت يخوض غمار المباراة النهائية لأول مرة في تاريخه ونجح في الخروج فائزا ليكرر إنجاز مواطنه سسكا موسكو الفائز بلقب هذه المسابقة عام 2004 على حساب سبورتنغ لشبونة البرتغالي محرزا اللقب الأوروبي الأول للفرق الروسية.
 
وكان الفريق الروسي الأفضل والأكثر خطورة من بداية المباراة لكنه انتظر إلى الدقيقة 73 ليفتتح التسجيل عبر إيغور دينيسوف، قبل أن يعزز تقدمه بهدف لقسطنطين زيريانوف في اللحظات الأخيرة.
 
على الجانب الآخر، كان هذا النهائي هو الثالث للفرق الأسكتلندية دون أن تتمكن من إحراز الكأس حيث خسر دندي يونايتد أمام غوتبورغ السويدي عام 1987 ثم خسر سلتيك نهائي 2003 أمام بورتو البرتغالي.
 
الشرطة الإنجليزية توقف أحد مشاغبي رينجرز (رويترز)
جماهير أسكتلندا
يذكر أن إقامة النهائي في مانشستر مثلت ميزة لفريق رينجرز حيث لا تبعد المدينة إلا 300 كيلومتر عن معقله بمدينة غلاسكو، وهو ما أدى إلى وصول أكثر من مائة ألف من مشجعيه إلى المدينة تمكن نحو 30 ألفا منهم من دخول الملعب.
 
لكن الفريق الأسكتلندي لم يكن على الموعد مع جماهيره وفشل في الظفر بلقبه الأوروبي الثاني بعد ما كان توج بلقب مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية عام 1972 على حساب  فريق روسي آخر هو دينامو موسكو (3-2) في النهائي الذي أقيم في برشلونة.
 
والمثير أن كلا من زينيت ورينجرز لم يكونا مرشحيْن لبلوغ النهائي لكنهما استطاعا تخطي العديد من الأندية الكبرى، فتغلب رينجرز على فيردر بريمن الألماني وسبورتينغ لشبونة البرتغالي وفيورنتينا الإيطالي، فيما أطاح زينيت بمرسيليا الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني قبل أن يحقق فوزا ساحقا على بايرن ميونيخ الألماني برباعية نظيفة.
 
ويبقى أن زينيت الذي يقوده المدرب الهولندي ديك أدفوكات، حقق الفوز رغم افتقاده لنجمه هداف المسابقة بافل بروغربنياك (11 هدفا) بسبب الإيقاف.
المصدر : وكالات