الوحدات يهزم الفيصلي ويؤكد أحقيته بالدوري الأردني

لقطة من مباراة سابقة للوحدات (بالأخضر) مع الفيصلي (الفرنسية)

أكد الوحدات جدارته بالفوز بالدوري الأردني لكرة القدم بالتغلب على منافسه التقليدي الفيصلي 2-صفر في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد على ملعب عمان الدولي ضمن المرحلة الأخيرة للبطولة.
 
وكان الوحدات ضمن لقب البطولة دون الحاجة لانتظار نتيجة المباراة الأخيرة  مستفيدا من سقوط الفيصلي الأربعاء الماضي في فخ التعادل 1-1 مع بطل الموسم الماضي شباب الأردن الذي اكتفى بالمركز الرابع (32 نقطة).
 
وفي حضور جمهور كبير وصل إلى 20 ألف متفرج، افتتح الوحدات التسجيل عبر عوض راغب في الدقيقة 37، ثم انتظر إلى الدقيقة الأخيرة قبل أن يضيف هدفا ثانيا عن طريق رأفت علي من ركلة جزاء، ليرفع رصيده إلى 44 نقطة مقابل 36 للفيصلي.
 
وبذلك يحقق الوحدات إنجازا رائعا بفوزه بالدوري دون أي هزيمة حيث فاز في 13 مباراة وتعادل في 5، كما أنه كان صاحب أقوى هجوم برصيد 39 هدفا وكذلك أقوى دفاع حيث لم يدخل مرماه إلا 11 هدفا، كما أن لاعب الوحدات عوض راغب تصدر قائمة هدافي المسابقة برصيد 16 هدفا.
 
في المقابل تعد هذه الهزيمة هي الثانية للفيصلي هذا الموسم مقابل 10 انتصارات و6 تعادلات (سجل 25 هدفا وعليه 13).
 
وهذه هي المرة التاسعة التي يحرز فيها الوحدات لقب الدوري الأردني بعد أعوام 80 و87 و91 و94 و95 و96 و97 و2004، فيما يحتفظ الفيصلي بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب وهي 30 مرة.
 
أفراح مستمرة
وعقب انتهاء المباراة بدأت سلسلة من الأفراح ينتظر أن تستمر أياما عدة، حيث انتقل نجوم الوحدات من أرض الملعب إلى مقر النادي في قلب مخيم الوحدات في حافلة ضخمة جابت شوارع العاصمة الأردنية، فيما أعلن رئيس النادي طارق خوري مكافآت ضخمة تنتظر اللاعبين بعد هذا الإنجاز المحلي الكبير.
 
وبعد تتويجه باللقب سيبدأ الوحدات عصرا جديدا مع المدرب المصري إساعيل يوسف الذي أبرم اليوم تعاقده مع النادي، علما بأنه كان يدرب منتخب مصر للناشئين كما كان أحد نجوم منتخب مصر لكرة القدم في كأس العالم عام 1990.
 
في المقابل قرر نادي الفيصلي الإبقاء على مدربه العراقي عدنان حمد لمدة عام آخر، بعدما قاد الفريق إلى لقب وصيف الدوري ووصيف دوري أبطال العرب فضلا عن الفوز بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
المصدر : الفرنسية