الأهلي يهبط للدرجة الثانية من الدوري القطري

البرازيلي إيمرسون (يسار) أطلق "رصاصة الرحمة" على الأهلي (الفرنسية)

سجل البرازيلي إيمرسون هدفا لينقذ فريقه السد من الهزيمة ويدفع بمنافسه الأهلي إلى الدرجة الثانية من مسابقة الدوري القطري لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.
 
وكان الأهلي في طريقه لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة تبقي على آماله في البقاء بين فرق النخبة، حيث تقدم بهدف للاعب المقدوني ألكسندر باجيفسكا في الدقيقة 30 إثر تمريرة من العماني بدر الميمني، لكن إيمرسون انتزع التعادل قبل أربع دقائق من النهاية لينعش آماله في الفوز بلقب هداف البطولة حيث رفع رصيده إلى 18 هدفا مقابل 19 للعراقي يونس محمود مهاجم الغرافة.
 
والمثير أن تعادل السد جاء بعدما أضاع الأهلي العديد من الفرص لتعزيز فوزه خاصة نجم هجومه مشعل عبد الله الذي أضاع ثلاث فرص مؤكدة تصدى الحارس محمد صقر لأولاها وتكفل المدافع العماني محمد ربيع بإبعاد الأخريين.
 
وبنقطة التعادل أصبح رصيد الأهلي أقدم الأندية القطرية وصاحب لقب "العميد" 26 نقطة وبالتالي تأكد هبوطه للدرجة الثانية بغض النظر عن نتيجة مباريات الجولة السابعة والعشرين الأخيرة.
 
الإسباني خوسيب غوارديولا لاعب الأهلي السابق شاهد المباراة (رويترز)
وأنهت هذه النتيجة حالة القلق لدى ثلاثة أندية كانت مهددة بالهبوط وهي العربي (30 نقطة) والشمال وقطر (31 نقطة).
 
جدير بالذكر أن الأهلي تأسس عام 1950 ليصبح بالتالي أقدم الأندية القطرية، ورغم ذلك لم ينجح في الفوز ببطولة الدوري لكنه كان أول من فاز بكأس أمير قطر موسم 1973 عقب فوزه التاريخي على الريان في النهائي 6-1، ثم فاز بالكأس ثلاث مرات أخرى أعوام 1981 و1987 و1992.
 
لكن الأهلي عاش موسما سيئا هذا الموسم وعانى من عدم الاستقرار حيث أقال مدربه السويسري ميشال دي كاسيل عقب نهاية المرحلة الحادية عشرة وأسند المهمة لمساعده البرازيلي زيزا، كما عانى من عدم تعاقده مع محترفين على مستوى جيد واضطر إلى الاستغناء عن المهاجم الفرنسي سيدريك والمدافع الإكوادوري هورتادو والمهاجم البرازيلي ليما.
 
وسيترك الأهلي مكانه في الدرجة الأولى لنادي السيلية الذي تصدر ترتيب فرق الدرجة الثانية ليصعد للمرة الثالثة في تاريخه بعد موسمي 2004 و2006. 
المصدر : وكالات