تأهل ميلان وتشيلسي للدور الثاني بأبطال أوروبا

مهاجم ميلان سيرينو (يمين) في صراع على الكرة مع أحد لاعبي بنفيكا (الفرنسية)

تأهل فريقا ميلان الإيطالي حامل اللقب وتشيلسي الإنجليزي للدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد أن حققا نتائج إيجابية في مقابلات الجولة الخامسة من الدوري.

فقد تعادل ميلان مع مضيفه بنفيكا البرتغالي 1-1 وفاز تشيلسي على مضيفه روزنبرغ النرويجي 4-1 أمس الأربعاء في الجولة قبل الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وفي نفس الجولة أنعش ليفربول الإنجليزي وصيف البطل آماله في التأهل بفوزه على ضيفه بورتو البرتغالي 4-1، فيما أجل فيردر بريمن الألماني تأهل ضيفه ريال مدريد الإسباني بالفوز عليه 3-2.

ولحق ميلان وتشيلسي بمانشستر يونايتد وأرسنال الإنجليزيين وبرشلونة وإشبيلية الإسبانيين وإنتر ميلان وروما الإيطاليين إلى الدور الثاني.

ففق المجموعة الرابعة، حقق ميلان المطلوب منه وعاد من البرتغال ببطاقة التأهل إلى الدور الثاني، رافعا رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة بفارق نقطة عن سلتيك الأسكتلندي الذي خطف الفوز على ضيفه شاختار دانيتسك الأوكراني 2-1، ليصبح بحاجة إلى تعادل من مباراته الأخيرة مع ميلان كي يلحق بالأخير.

وبدأ ميلان المباراة بطريقة جيدة وافتتح التسجيل بفضل أندريا بيرلو (15) ورد بنفيكا بهدف سجله ماكسميليانو بيريرا من تسديدة صاروخية (20).

وفي المباراة الثانية، وجد سلتيك نفسه متأخرا أمام ضيفه شاختار منذ الدقيقة الرابعة بهدف سجله البرازيلي برانداو قبل أن يدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وينتزع الفوز في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بواسطة الإيطالي البديل ماسيمو دوناتي.

وفي المجموعة الثانية، هزم تشيلسي مضيفه روزنبرغ النرويجي بأربعة أهداف نظيفة، وقعها العاجي ديدييه دروغبا (7 و20) والبرازيلي إليكس (40) وجول كول (73). وفي المجموعة نفسها، تعادل فالنسيا الإسباني مع شالكه الألماني صفر-صفر.

وفي المجموعة الثالثة أنعش فيردر بريمن آماله وأجل تأهل ضيفه ريال مدريد إلى الدور الثاني بالفوز عليه 3-2، ليثأر بالتالي لخسارته ذهابا 1-2.

ليفربول حقق فوزا كبير على بورتو وعزز حظوظه بالتأهل للدور الثاني (رويترز)
جولة حاسمة
وستكون الجولة الأخيرة حاسمة لبريمن الذي يلتقي مضيفه أولمبياكوس، فيما يحل لاتسيو الإيطالي ضيفا على ريال مدريد في مهمة صعبة للغاية، خاصة أن التعادل يكفي الأخير للتأهل.

وقد مني لاتسيو بالهزيمة في عقر داره أمام أولمبياكوس رغم أنه كان السابق إلى التسجيل بواسطة المدافع المقدوني إيغور بانديف (30). وجاء رد أولمبياكوس سريعا بواسطة الارجنتيني لوتشيانو غاليتي (35) قبل أن يحسم الموقف الهداف الصربي داركو كوافاسيفيتش (64).

وحقق ليفربول الإنجليزي الأهم بفوزه الكبير على بورتو البرتغالي المتصدر 4-1 على ستاد "إنفيلد رود" في ليفربول فأنعش آماله في التأهل إلى الدور الثاني.

ويعتبر هذا هو الفوز الثاني على التوالي لليفربول بعد الأول الساحق على بشيكتاش التركي 8-صفر على ستاد أنفيلد رود.

ورفع ليفربول رصيده إلى 7 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف بورتو، ليتساوى مع مرسيليا الفرنسي الذي يملك الأفضلية في المواجهات المباشرة حيث تغلب على ليفربول 1-صفر ذهابا في ليفربول. وفي المجموعة نفسها فاز بشيكتاش التركي على مرسيليا 2-1.

المصدر : وكالات