ألونسو يتهم منظمي سباقات الفورمولا بالانحياز لشوماخر

ألونسو خرج من جائزة إيطاليا الكبرى بعد انفجار محرك سيارته قبل عشر لفات من النهاية (الأوروبية)


وجه بطل العالم الإسباني فرناندو ألونسو سائق رينو انتقادات حادة للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وقال إنه يحاول مساعدة سائق فيراري الألماني مايكل شوماخر على استعادة اللقب العالمي قبل أن يعتزل بنهاية الموسم الحالي.
 
وجاء ذلك بعد عقوبة مبالغ فيها تعرض لها ألونسو في سباق جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الـ15 لبطولة العالم الذي جرى أمس الأحد واضطر للانسحاب منه بسبب انفجار محرك سيارته قبل عشر لفات من النهاية علما بأنه كان في المركز الثالث في ذلك الوقت.
 
وكان ألونسو انطلق من المركز العاشر عوضا عن الخامس بعد أن تقدم البرازيلي  فيليبي ماسا، السائق الثاني في فيراري، بشكوى قال فيها إنه تعرض للمضايقة خلال التجارب الرسمية من قبل الإسباني الذي وصف العقوبة بأنها غير عادلة.
 
وأدى فوز شوماخر بالسباق الإيطالي وانسحاب ألونسو إلى تقلص الفارق بينهما إلى نقطتين فقط لمصلحة الإسباني قبل ثلاث مراحل على انتهاء بطولة العالم.
 
وبدا ألونسو في غاية الإحباط مما حدث ووصل الأمر به إلى القول بأن سباقات سيارات فورمولا واحد "لم تعد رياضة" مؤكدا أنه يشعر أن الاتحاد الدولي  للسيارات كان يحاول مساعدة شوماخر للفوز بلقبه الثامن.
 

ألونسو دخل السباق الإيطالي محبطا بسبب العقوبة التي نالها (الأوروبية)

شعور بالظلم
وأضاف ألونسو أنه لمس هذا الإحساس عند الجميع، ضاربا المثل بمراقبي السباق الذي شجعوه طوال السباق، كما ذكر أن الصحافة الإيطالية وصفت ما حدث خلال السباق بأنه "سرقة".
 
وأثار قرار معاقبة ألونسو حفيظة العديد من السائقين والاشخاص المعروفين في رياضة الفئة الأولى، بحيث اعتبر الأسترالي مارك ويبر سائق وليامس كوزوورث أن ما حصل "سخيف للغاية"، فيما رأى الإيطالي يارنو ترولي سائق تويوتا وزميل ألونسو في رينو سابقا أنه يجب إعادة النظر بجميع العقوبات المشابهة.
 
أما السائقان السابقان مارتن بروندل ومارك بلوندل اللذان يعملان كمحللين للتلفزيون البريطاني فعبرا عن سخطهما بدخولهما في مشادة كلامية مع رئيس "الفيا" ماكس موزلي.
 
ولم تكن عقوبة الأمس بحق ألونسو وفريقه رينو هي الأولى هذا العام، فقد عوقب الإسباني بالتراجع إلى الصفوف الخلفية خلال جائزة المجر في شهر أغسطس/آب الماضي بسبب مخالفة خلال التجارب الرسمية، كما منع الاتحاد الدولي رينو من استعمال "ممتص الصدمات" أو ما يعرف بـ"ماس دامبر".
 
وكان مدير رينو الإيطالي فلافيو برياتوري اعتبر في وقت سابق أن سباقات فورمولا  واحد رياضة يتم التلاعب بها وتحديد بطلها سابقا، لكنه عاد وتراجع عن هذه التصريحات اليوم قائلا إنه كان يتحدث بطريقة مازحة ومؤكدا أنه يثق في الاتحاد الدولي للسيارات.
المصدر : الفرنسية