ليبي سعيد بفوز إيطاليا وتأهلها لنصف نهائي مونديال ألمانيا

الإيطالي ليبي يتلقى التهاني من مساعديه بعد الفوز بالمباراة (الفرنسية)

أعرب مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم مارتشيلو ليبي عن سعادته بالفوز على أوكرانيا 3-صفر والتأهل إلى الدور نصف النهائي من مونديال 2006 الذي تستضيفه ألمانيا، في حين عبر نظيره الأوكراني أوليغ بلوخين عن خيبته الكبيرة.

وصرح ليبي بعد الفوز بأنه سعيد جدا وفخور باللاعبين خصوصا طوني لوكا (صاحب الهدفين الأخيرين) الذي يستحق أن يسجل ولم يستطع ذلك قبل الآن في هذه البطولة.

ويعتقد أن المباراة المقبلة ستكون صعبة لمنتخبه وألمانيا (التي تأهلت على حساب الأرجنتين بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي)، وكان مهما جدا أن لا يحصل فريقه على الكثير من البطاقات, مشيرا إلى سعادته بسماع ما يتردد في إيطاليا عن احتمال تجديد عقده مع المنتخب، وهو موضوع سيتحدث عنه بعد المونديال.

استياء بلوخين

تغطية كأس العالم 2006
من جانبه لم يخف بلوخين خيبة الأمل والإحباط اللذين أصيبا بهما نتيجة الخروج من المنافسة، ووجد عزاء له في أن منتخبات أخرى كبيرة لم تستطع بلوغ الدور ربع النهائي.

واعتبر النتيجة جيدة بالنسبة إلى الكرة الأوكرانية في مشاركتها الأولى في المونديال, مضيفا أن إيطاليا تملك منتخبا كبيرا ومن بين الأفضل في العالم.

وأشار إلى أنه تعلم الكثير في فن التدريب لأن المونديال يختلف كثيرا عن دوري أبطال أوروبا أو أي بطولة محلية.

وختم بلوخين قوله بأن مستقبل المنتخب الأوكراني سيكون أفضل فبعض اللاعبين سيعتزلون وسيأتي غيرهم إلى الفريق, وهو الآن يفكر بقضاء إجازة مع عائلته لأنه متعب لكن ليس من المنتخب, كذلك اللاعبون كانوا متعبين وهو الأمر الذي سهل مهمة إيطاليا التي تملك لاعبين من طراز مونديالي وكانوا جيدين في الدفاع أيضا.

المصدر : الفرنسية