البرازيلي باكيتا يستمر في تدريب المنتخب السعودي

باكيتا نال ثقة المنتخب السعودي لإنجازاته العالية  (الفرنسية)


أعلن الرئيس العام لرعاية الشباب ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأمير سلطان بن فهد, استمرار المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا على رأس الإدارة الفنية للمنتخب مدة عامين.

وأكد الأمير سلطان أن باكيتا سيقود المنتخب السعودي في مشاركاته المقبلة ومنها التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس أمم آسيا وكأس الخليج في الإمارات، وذلك بصرف النظر عن نتائج المنتخب في مونديال ألمانيا.

وأعرب رئيس اتحاد الكرة السعودي عن ارتياحه للنتائج التي أسفر عنها البرنامج الإعدادي للأخضر والمستوى الذي وصل إليه أداؤه، مشيرا إلى أن المنتخب السعودي قدم أداء طيبا في مباراته الماضية أمام منتخب التشيك بغض النظر عن النتيجة.

وعن الخوف الذي ينتاب الجماهير السعودية من تكرار ما حدث للمنتخب السعودي في مونديال 2002، قال الأمير سلطان "إن هذا الخوف نابع من حب هذه الجماهير لمنتخب بلادها"، وطمأنها بأن الوضع يختلف تماما هذه المرة.

وأرجع النتائج غير المتوقعة التي أسفرت عنها مشاركة المنتخب في نهائيات المونديال الماضي إلى ثلاثة عوامل رئيسية يتحمل مسؤوليتها بالكامل الاتحاد السعودي لكرة القدم، من أهمها الإعداد الذي لم يكن بالشكل المطلوب، والروح المعنوية للاعبين، إلى جانب الأخطاء الفنية التي أدت إلى تلك النتائج غير المتوقعة وغير المقبولة.

يذكر أن السعودية ستلعب بالمونديال في المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات تونس وإسبانيا وأوكرانيا، مع العلم بأن هذه هي المشاركة الرابعة لها في نهائيات كأس العالم، حيث كانت بلغت الدور الثاني عام 1994 في الولايات المتحدة، ثم خرجت من الدور الأول في فرنسا 1998، وفي كوريا الجنوبية واليابان عام 2002.

المصدر : الفرنسية