القطري العطية سفيرا خاصا للأمم المتحدة

أنطونيو كوستا (يسار) في تجربة للقيادة مع ناصر العطية (الجزيرة نت)

قام المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أنطونيو ماركا كوستا بزيارة العاصمة القطرية الدوحة حيث تم تكريم  متسابق السيارات القطري ناصر بن صالح العطية بمناسبة تعيينه سفيرا للأمم المتحدة.
 
وافتتحت الأمم المتحدة مكتبا له في مقر اللجنة الأولمبية القطرية هو الأول من نوعه على مستوى العالم، ليعمل على دعم الجهود الرامية للحد من الجريمة والمخدرات، والحفاظ على الشباب من الانحراف، مع منح الأولوية في الدعم والمساندة للدول الفقيرة في قارة آسيا.
 
وتم اختيار العطية لهذه المهمة بناء على السجل الكبير من الإنجازات التي حققها البطل العربي، سواء في مجال الرماية أو سباقات الراليات، ومن بينها الحصول على المركز الرابع في مسابقة الرماية بالبندقية "الإسكيت" في دورة الألعاب الأولمبية أثينا عام 2004 ، وفوزه بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات مرتين عامي 2003 و2005، وكذلك حصوله على لقب وصيف بطل العالم للراليات لسيارات الإنتاج التجاري العام الماضي.
 
وقد قام وفد مكتب الأمم المتحدة بزيارة لمقر الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية في الدوحة، حيث تم اللقاء الأول بين المدير التنفيذي للمكتب أنطونيو كوستا مع العطية الذي اصطحبه في جولة بسيارة سباق في أحد مسارات رالي قطر الدولي.
 
وعبر ناصر العطية عن سعادته باختياره كسفير للأمم المتحدة معربا عن أمله في أن يكون على مستوى هذه المسؤولية، بينما أشاد رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ناصر بن خليفة العطية بالبطل القطري وقال إنه يمثل نموذجا لكل الأبطال وأجيال المستقبل في قطر.
المصدر : الجزيرة