ميلوتينوفيتش يعتبر حسام حسن الأفضل بكأس أفريقيا

حسام حسن (أسفل) يحتفل مع زميله محمد بركات بتسجيل هدف في مرمى ساحل العاج بختام الدور الأول للبطولة الأفريقية (الفرنسية)


أشاد مدرب كرة القدم الصربي الشهير بورا ميلوتينوفيتش الذي يتابع كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر حاليا بالتقدم الذي حققته الكرة الأفريقية، كما امتدح النجم المصري المخضرم حسام حسن واعتبره أفضل لاعبي البطولة الحالية.
 
ورغم عدم مشاركة حسن في جميع مباريات مصر في البطولة، فإن ميلوتينوفيتش يؤكد أنه "الأفضل بكل تأكيد لأنه لا يلعب بقدميه ورأسه فقط وإنما أيضا بروحه وعقله وفكرة الكروي الناضج".
 
وواصل المدرب الشهير إشادته باللاعب الذي اقترب من عامه الأربعين، وقال إنه ككل الأشياء القيمة تزداد قيمته كلما مر عليه العمر مضيفا أنه لو كان مدربا للمنتخب المصري ما تركه على مقاعد البدلاء أبدا طالما أنه قادر على العطاء.
 
وأكد ميلوتينوفيتش أنه حضر إلى القاهرة للاستمتاع بالكرة الأفريقية وقضاء أيام سعيدة في مصر التي زارها كلاعب بداية الستينيات مع فريق بارتيزان اليوغسلافي ضد الزمالك، والثانية كانت عام 1985 عمدما قاد منتخب المكسيك في مباراة ودية ضد نظيره المصري.
 

بورا ميلوتينوفيتش (الفرنسية-أرشيف)

إنجازات تدريبية

ونفى المدرب أن يكون ذهابه إلى القاهرة بحثا عن فرصة لقيادة أحد المنتخبات المؤهلة لنهائيات كأس العالم والتي لم تقدم المستوى المطلوب منها لكأس الأمم الافريقية الدائرة حاليا في مصر، والتي من المتوقع أن تستغنى عن مدربيها في المرحلة المقبلة مثل توغو وأنجولا وغانا.
 
 وكان المدرب الصربي قد ترك تدريب نادي السد القطري مؤخرا، علما بأنه أكد مكانته كأحد أشهر مدربي كرة القدم في العالم عندما قاد خمسة منتخبات مختلفة إلى نهائيات كأس العالم خلال الفترة من عام 1986 إلى 2002 وهو رقم قياسي من الصعب على غيره أن يحققه في المستقبل القريب.
 
وتولى ميلوتينوفيتش الذي اكتسب الجنسية الأميركية تدريب المكسيك في كأس العالم التي استضافتها عام 1986 ثم درب كوستاريكا بمونديال إيطاليا 1990 والولايات المتحدة على أرضها عام 1994 ثم رافق نيجيريا في مونديال فرنسا 1998، وأخيرا قاد منتخب الصين في المونديال الأخير الذي استضافته اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002.
المصدر : الألمانية