منظمو ألعاب الدوحة يعلقون مسابقة الفروسية مؤقتا

الفارس الكوري الجنوبي كيم هيونغ شيل في القفزة التي لقي فيها حتفه  (الجزيرة نت)

علق منظمو الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" مسابقة الفروسية مؤقتا بعد حادث وفاة الفارس الكوري الجنوبي كيم هيونغ شيل.
 
ويشارك في هذه المسابقة 32 فارسا وكانت تجرى على مضمار يبلغ طوله 2470 مترا ويشتمل على 23 حاجزا.
 
ويأتي هذا الإجراء بعد حادث وفاة الفارس الكوري الجنوبي كيم هيونغ شيل الذي لقي حتفه إثر سقوطه من الحصان خلال منافسات الفروسية. وكان الفارس رقم 11 الذي يؤدي فقرته على المضمار وسط أمطار غزيرة.
 
وسبق لكيم البالغ من العمر 47 عاما، أن فاز بالميدالية الفضية في دورة ألعاب آسيا الماضية التي استضافتها بلاده في بوسان قبل أربع سنوات.
 
وتأجل مؤتمر صحفي كان من المقرر أن يعقد الساعة التاسعة بتوقيت غرينتش في العاصمة القطرية.
 
وأوضح الناطق الرسمي باسم اللجنة المنظمة أحمد الخليفي "أؤكد أننا سنقوم بكل التزاماتنا لنقل جثمان الفارس إلى بلده".
 
من جهته قال المدير العام للمجلس الأولمبي الآسيوي حسين مسلم "إننا نعرب عن حزننا العميق لما حصل اليوم للفارس الكوري صاحب الخبرة الكبيرة حيث سبق أن فاز بالميدالية الفضية في بوسان عام 2002".
 
وأوضح المدير العام للجنة المنشطات الدكتور عبد الوهاب المصلح طريقة وقوع الحادث قائلا "انحنى رأس الحصان عند أحد الحواجز فسقط الفارس أولا ثم وقع الحصان عليه وتحديدا على رأس الفارس ورقبته وصدره".
 
وأضاف "تدخل الفريق الطبي على الفور وأجرى الإسعافات الأولية للفارس على الأرض لمدة عشر دقائق فأنعش ونقل إلى قسم الطوارئ في مستشفى حمد، واستمرت عملية الإنعاش في الطريق لكن تبين أن نبضه توقف في قسم الطوارئ، فأعلنت وفاته في الساعة الحادية عشرة إلا عشر دقائق".
 
ذهول
قبل ثوان من الحادث (الجزيرة نت)
من جهتها، أعربت رئيسة البعثة الكورية في الدورة تشونغ هيون سوك عن ذهولها للحادث وقالت "أنا أتولى الحرص على أمن وسلامة جميع الرياضيين في البعثة لكي يتمكنوا من العودة إلى بلادهم بسلامة، إنها أولوية قصوى لنا وآسف لما حصل".
 
ومضت قائلة "من المهم أن نحرز ميداليات في مشاركتنا لكن الأهم أن يعود الرياضيون إلى بلدهم بأمان، وسأجتمع بجميع المسؤولين في البعثة الكورية في قرية الرياضيين لمناقشة الأمر".
 
وأوضح نائب رئيس الاتحاد الدولي للفروسية الإنجليزي كريستوفر هودجسون أن الاتحاد الدولي فتح تحقيقا في الحادث وقال "لا أريد التعليق على التفاصيل قبل انتهائه".
 
وأكد هودجسون أنه "قبل أن يفتح أي ملعب أو مسار في مثل هذه الرياضات يتم الكشف عليه بكل جوانبه من قبل الفنيين وقد حكموا بأن المسار جاهز للمنافسات".
 
وختم قائلا "إن الاتحاد الدولي له برنامج للسلامة مستمر ويتعلق بكل الحوادث التي تؤدي إلى سقوط الفرسان، وهناك سعي لتحقيق كل ما يؤدي إلى تطوير هذه المعايير، هذا الحادث سيزيد الاهتمام باتخاذ الإجراءات المناسبة".
المصدر : وكالات