شركة إماراتية تسعى لشراء نادي ليفربول الإنجليزي

تصميم للملعب الجديد الذي ينوي ليفربول بناءه في الفترة المقبلة (الفرنسية)

تسعى شركة إماراتية يقع مركزها في دبي لشراء نادي ليفربول أحد أشهر أندية الدوري الإنجليزي لكرة القدم، في حين توقعت تقارير صحافية اليوم الاثنين أن تتم الصفقة مع نهاية العام الحالي.
 
وأعطى ليفربول، الفريق الأكثر تتويجا في بلاده، شركة "دبي إنترناشيونال كابيتال" الضوء الأخضر للقيام بدراسة كاملة للصفقة التي قد تصل قيمتها إلى 450 مليون جنيه إسترليني أو ما يعادل نحو 670 مليون يورو.
 
وذكرت صحيفة "ذي صن" الإنجليزية أن رئيس مجلس إدارة ليفربول ديفد مورز مستعد للتخلي عن قسم من أسهمه، علما بأنه يملك 51% من أسهم النادي الإنجليزي العريق.
  
وذكرت التقارير أن 250 مليون جنيه من قيمة الصفقة المتوقعة سيتم تخصيصها لبناء ملعب جديد بدلا من "أنفليد"، فيما تخصص 80 مليون جنيه لتسديد الديون المتراكمة على النادي ويبقى مبلغ 170 مليون جنيه تمثل قيمة النادي الأساسية.
  
وبحث ليفربول منذ فترة طويلة عن مستثمرين أجانب دون أن يلقى النجاح، علما أنه تلقى بعض العروض من روبرت كرافت مالك نادي نيو إنغلند باتريوتس في دوري كرة القدم الأميركية، إضافة إلى عرض من رئيس الوزراء التايلندي سابقا ثاكسين شيناواترا ومن مالك نادي مونتريال للهوكي جورج جيلي.
 
وسعى جيلي لفرض سيطرته على الشؤون الداخلية للنادي وهو ما عرقل إتمام الصفقة حيث يفضل رئيس النادي سياسة عدم التدخل التام والتي قد تؤمنها الشركة الإماراتية التي تملك أيضا مجموعة متحف "مادام توسو" الشهير في لندن وسلسلة فنادق "ترافل لودج".
 
وفي حال إتمام الصفقة بين الطرفين سينضم ليفربول إلى لائحة من الأندية الإنجليزية وهي مانشستر يونايتد وتشلسي وأستون فيلا التي تحولت معظم أسهمها إلى مستثمرين أجانب.
المصدر : الفرنسية