عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: الهجوم على أرامكو خير مثال على ما وصلنا إليه على مستوى التخطيط والتنفيذ

إبعاد رياضي عراقي بعد العثور على حقن منشطة بحوزته

المجلس الأولمبي الآسيوي حلل الحقن وتبين له أنها مواد منشطة (الفرنسية)
أعلن المجلس الأولمبي الآسيوي أن الجمارك القطرية ضبطت حقنا محظورة في حوزة رياضي عراقي شارك في منافسات كمال الأجسام ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006".
 
وتبين أن الحقن التي عثر عليها عند سعد فايز وعددها 134 تحوي مواد منشطة وقد تم استبعاد فايز إثر ذلك من الآسياد.
 
وذكر المجلس الأولمبي الآسيوي أن الجمارك القطرية بعد أن استحوذت على الحقن في 4 كانون الأول/ديسمبر الحالي بادرت إلى إحالتها إلى المجلس الأولمبي الذي حلل هذه المواد وتبين له أنها مواد منشطة.
 
وكشف الأمين العام للمجلس الأولمبي الآسيوي حسين المسلم عن العثور على 134 حقنة من الموندرولون بحوزة الرياضي العراقي، مؤكدا أن هذه المادة محظورة في قطر وأنها على قائمة الأدوية المشتبه فيها دوليا.
 
وشارك فايز في منافسات كمال الأجسام في وزن 75 كلغ وحل سابعا في سابع أيام الألعاب.
 
الحالة الخامسة
وهذه هي الحالة الخامسة التي يعلن عنها المجلس الأولمبي الآسيوي منذ بداية الدورة، لكنها المرة الأولى التي تشهد فيها الألعاب الآسيوية منذ انطلاقها عام 1951، معاقبة رياضي يخرق قواعد المنشطات دون أن يثبت تناوله لهذه المنشطات.
 
وأوضح المسلم أن اللاعب أُجريت معه جلسة استجواب وبعد الإصغاء إليه أكدت اللجنة التأديبية بالمجلس الأولمبي "أنه خرق قاعدة مكافحة المنشطات وقررت استبعاده وشطب نتيجته وإبلاغ الاتحاد الدولي للعبة"، مضيفا أن اللاعب اعترف بأن المواد الممنوعة كانت بحوزته وتعود إليه شخصيا.
 
والحالات السابقة التي أعلن عنها جميعها في رفع الأثقال وتهم الأوزبكستانيين ألكسندر أورينوف في وزن 105 كلغ (رجال) وألميرا راميليفا في وزن 69 كلغ (سيدات) والرباعة أوو ساندا من ميانمار التي جردت من الميدالية الفضية التي أحرزتها في وزن 75 كلغ.
 
وكان مسلم قد صرح عن اكتشاف الحالات قائلا "لا يمكن أن نلوم هذه اللعبة ومن يمارسها لأنها رياضة جيدة ولكن هناك رباعين يغشون وأعمالهم تبقى فردية"، مضيفا أنه "يجب أن ندعم الرياضيين في رفع الأثقال وأن نشجع أيضا على مزاولتها".
وفي رد فعل عراقي قال الأمين العام للجنة الأولمبية العراقية بالوكالة حسين عميدي لوكالة الأنباء الفرنسية إن اللجنة ليست على علم  بهذا الموضوع، لكنها طلبت من المجلس الآسيوي إبلاغها التفاصيل.
المصدر : وكالات