يوهانسون يعترف بعدم جدوى العقوبات المالية على تشلسي

لينارت يوهانسون (الفرنسية-أرشيف) 
اعترف السويدي لينارت يوهانسون رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بأن الثروة الهائلة التي يمتلكها نادي تشلسي الإنجليزي جعلته ناديا يصعب
السيطرة عليه طبقا لنظام الانضباط الذي يطبقه الاتحاد حاليا.

وجاء الاعتراف بينما يرجح أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات مالية على تشلسي بعد إنذار ستة من لاعبيه أثناء المباراة العصيبة للفريق أمام برشلونة الإسباني حامل اللقب في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي.
 
وقال يوهانسون في تصريحات لصحيفة "صنداي ميرور" البريطانية إن العقوبة المتوضعة ستكون أقل من كونها عقوبة رمزية لناد مثل تشلسي الذي يمتلكه الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش.
 
وأضاف رئيس الاتحاد الأوروبي أن العقوبات يجب ألا تقتصر على الغرامات المالية، مؤكدا أنه لا يؤمن بالعقوبات المالية طالما يمتلك تشلسي الأموال التي يستطيع بها سداد هذه الغرامات، ومضيفا أنه يجب أن تتزايد العقوبة في حالة تكرار المخالفة.
 
جدير بالذكر أن قواعد الاتحاد الأوروبي تقضي بمعاقبة أي فريق في حالة حصول خمسة أو أكثر من لاعبيه على إنذارات في مباراة واحدة بالبطولات الأوروبية.
 
مشكلات محلية
ولا تقتصر مشكلات تشلسي على الصعيد الأوروبي حيث يواجه النادي عقوبات تأديبية من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب تهجم لاعبيه على الحكم غراهام بول عقب خسارة الفريق اللندني أمام جاره توتنهام 1-2 أول أمس الأحد ضمن المرحلة الـ11للدوري المحلي.
 
ووجه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي انتقادات حادة للحكم وقال إنه كان يسعى لأن يكون نجم المباراة بطرده قائد الفريق جون تيري وإنذار ستة من زملائه، بينما قال مدافع تشلسي أشلي كول إن الحكم أصدر أحكامه متأثرا بالفكرة المسبقة بأن تشلسي يعاني من مشكلة عدم انضباط.
 
وأعلن كول أنه سمع غراهام بول يوجه عبارة نابية لزميله فرانك لامبارد ويقول إنه بحاجة إلى تأديب، لكن رئيس رابطة الحكام كيث هاكيت شكك بإمكانية تلفظ بول بأقوال من هذا النوع، كما اعتبر أنه لا يعتقد أن الحكم كان يسعى إلى "إعطاء تشلسي درسا تأديبيا".
المصدر : وكالات