قطر تعد بافتتاح باهر وتنظيم ناجح للألعاب الآسيوية

أحمد الخليفي نائب رئيس اللجنة المنظمة لألعاب الدوحة 2006 (الجزيرة نت)
 
 
عبرت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة "الدوحة 2006" عن ثقتها في تنظيم ناجح، كما وعدت بافتتاح باهر للألعاب التي تنطلق رسميا بالعاصمة القطرية في الأول من ديسمبر/كانون الثاني المقبل وتستمر مدة أسبوعين.
 
وفي مقابلة أجرتها معه الجزيرة نت أكد أحمد الخليفي نائب المدير العام للدعم الإداري في اللجنة المنظمة للدورة، أن حفل الافتتاح سيكون حدثا متميزا يعطي قطر الفرصة لتقدم نفسها وما حققته من تقدم أمام الرياضيين المشاركين والعالم أجمع.
 
ورفض الخليفي الكشف عن تفاصيل حفل الافتتاح، مؤكدا أن التحضيرات الجارية له محاطة بكثير من السرية حيث يمنع دخول غير المختصين إلى الأماكن التي تجرى فيها هذه الاستعدادات.
 
وحول مدى رضا اللجنة عن استعداداتها قبل نحو عشرة أيام من انطلاق البطولة، أكد الخليفي أن اللجنة تجاوزت مرحلة الاستعدادات وبدأت العمل الفعلي ابتداء من بداية الشهر الجاري، حيث انتقل كل العاملين إلى مواقعهم مزودين بما تلقوه من تدريب جاد، كما أصبح المتطوعون بانتظار شارة البدء للمشاركة الفعلية.
 
ولفت إلى ما شهدته الأيام الماضية من افتتاح صالة خاصة بمطار الدوحة مخصصة لاستقبال الرياضيين المشاركين في الألعاب الآسيوية، ثم افتتاح المركز الإعلامي الخاص بالدورة ثم افتتاح القرية الرياضية المجهزة لاستضافة نحو 11 ألف شخص.
 
اطمئنان كامل
من جهة أخرى لم يتفق نائب مدير اللجنة المنظمة للدورة مع حالة القلق التي تسود كثيرا من المواطنين والمقيمين في الدوحة، خاصة أن العمل مازال يجري في عدد من الشوارع الرئيسية وهو ما ينبئ بحالة من الازدحام الشديد، وقال إن اللجنة تدرك حقيقة الوضع وتطمئن الجميع إلى أن كل شيء سيكون جاهزا مع افتتاح الألعاب.
 
ونفى الخليفي ما تردد عن اعتزام السلطات تخصيص شوارع معينة لاستخدام الدورة فقط وإغلاقها أمام سكان الدوحة، وقال إن شرطة المرور أعدت خططا تضمن انسياب المرور مع تدبير مسارات بديلة في حالة وقوع أي أزمة في هذا الشأن.
 
وأشار نائب مدير اللجنة المنظمة في الوقت نفسه إلى الحرص على تسهيل المهمة أمام المواطنين والمقيمين لمتابعة فعاليات الدورة التي ستكون أكبر حدث رياضي شهدته قطر. 
المصدر : الجزيرة