لاعبو الكونغو يهددون بعدم خوض مباراتهم ضد مصر

الفرنسي لوروا خلال متابعته لفريقه الكونغولي أمام الكاميرون (الفرنسية)

قال المدير الفني لمنتخب الكونغو، الفرنسي كلود لوروا إن فريقه لن يلعب مباراته بدور الثمانية لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم الجارية حاليا في مصر إذا لم يحصل اللاعبون على مكافآتهم في الوقت المناسب.

وكاد المنتخب أن يغيب عن مباراته الأولى أمام توغو ضمن المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة التي انطلقت يوم 20 يناير/ كانون الثاني الجاري، بسبب عدم حصول اللاعبين على المكافآت التي وعدوا بها مقابل التأهل لهذه البطولة.

وذهب لوروا الذي عمل طويلا بأفريقيا إلى أبعد حد في مساندة مطالب لاعبيه، حيث قال "إذا لم يحصلوا على مكافأتهم فلن يلعبوا مباراة دور الثمانية, وهذا مؤكد تماما أنه لن تكون هناك مباراة بدور الثمانية حتى إذا مارستم عليهم كل الضغط الممكن".

وتابع المدير الفني الفرنسي "هذا ليس ابتزازا، وتمكنت حتى الآن من إقناعهم بالمضي قدما في هذه البطولة ولكنهم لن يواصلوا المسيرة. وأعتقد أنه يمكن تسوية كل هذا اليوم أو غدا على أقصى تقدير".

وكان رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية تحدث هاتفيا إلى لوروا وقائد المنتخب تريزور لومانا لوا لوا قبل أيام، وأكد لهما أن المستحقات ستدفع للاعبين. وبالفعل حصل كل لاعب على مبلغ 10 آلاف دولار مكافأة التأهل للبطولة، وينتظرون حاليا الحصول على مكافأة مماثلة لتأهلهم إلى ربع النهائي.

مواجهة صعبة
من جهة أخرى, يرى المدرب الفرنسي أن مباراته المقبلة أمام المنتخب المصري لن تكون بالسهلة, خصوصا في وجود عنصرين أساسيين مساعدين للفريق المنافس وهما الأرض والجمهور.

وأضاف لوروا  في مؤتمر صحفي له بعد خسارة فريقه أمام الكاميرون صفر-2, أنه غير راض عن أداء فريقه مؤكدا أنه سيسعى لعلاج الأخطاء قبل مواجهة الفريق المصري لأنه يعلق آمالا على الفوز بها والوصول لدور الأربعة.

المصدر : وكالات