عـاجـل: إيران تنظم عرضها العسكري السنوي في 22 سبتمبر في مياه الخليج بمشاركة 200 فرقاطة للحرس الثوري

الكاميرون تهزم توغو وتبلغ ربع نهائي أفريقيا

إيتو سجل الهدف الأول للكاميرون ثم صنع الهدف الثاني (رويترز)

 
أصبحت الكاميرون ثاني فريق يضمن بلوغ الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا الخامسة والعشرين لكرة القدم المقامة حاليا في مصر، بعد فوزها على توغو 2-صفر ضمن المجموعة الثانية التي شهدت أيضا تعادل أنغولا مع الكونغو الديمقراطية دون أهداف.
 
وانتظرت الكاميرون إلى الشوط الثاني من المباراة التي جرت مساء الأربعاء على ملعب الكلية الحربية بالقاهرة لتسجل هدفيها عن طريق صامويل إيتو (67) وألبرت ميونغ (85)، ليرفع الأول رصيده الشخصي إلى 4 أهداف يتصدر بها قائمة هدافي البطولة حتى الآن.
 
ورفعت الكاميرون رصيدها إلى 6 نقاط من مباراتين, تليها جمهورية الكونغو ولها 4 نقاط, ثم أنغولا ولها نقطة واحدة ثم توغو من دون رصيد لتضمن الخروج من الدور الأول.
 
وكانت ساحل العاج قد ضمنت التأهل عن المجموعة الأولى مساء الثلاثاء، علما بأن صاحبي المركزين الأول والثاني في كل من المجموعات الأربع يتأهلان إلى ربع نهائي البطولة.

وشهدت المباراة تحطيم قائد الكاميرون ريغوبرت سونغ الرقم القياسي في عدد المباريات في نهائيات البطولة القارية، حيث خاض اللقاء الخامس والعشرين له فيها بعدما كان يتقاسم الرقم السابق (24) مع حارس المرمى العاجي ألان غوامينيه. ونال سونغ جائزة تذكارية قدمها له رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مواطنه عيسى حياتو بين شوطي المباراة.
 
في المقابل عاد إلى تشكيلة منتخب توغو المتأهل إلى مونديال 2006, نجمه
إيمانويل إديبايور بعد غياب عن المباراة الأولى ضد الكونغو الديمقراطية بسبب خلافه مع مدربه النيجيري ستيفن كيشي، علما بأنه كاد يسجل في الدقيقة 52 لكنه تعرض لعرقلة من حارس الكاميرون فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

الأنغولي أكوا تحت رقابة الكونغولي كابوندي (رويترز)

تعادل سلبي
 
وفي المباراة الأخرى التي جرت في وقت سابق من مساء الأربعاء، أفلتت الكونغو من الخسارة وانتزعت تعادلا ثمينا من أنغولا صفر-صفر، رغم أنها لعبت بعشرة لاعبين معظم وقت المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الكلية الحربية ضمن مباريات المجموعة الثانية للبطولة التي تستمر حتى 10 فبراير/شباط المقبل.

وكانت البداية في اللقاء لصالح الكونغو بقيادة نجمها الشهير تريزور لومانا لوا لوا, لكن السيطرة لم تدم طويلا حيث تحولت الأمور لصالح أنغولا, خاصة بعد طرد لاعب وسط الكونغو مابي مبوتو تريزور لضربه المدافع كارلوس ألونسو بدون كرة, علما بأنها حالة الطرد الثانية في البطولة بعد الأولى لحارس ليبيا في مباراة الافتتاح ضد مصر.

واعتمد منتخب الكونغو على الدفاع معظم فترات اللقاء بعد حالة الطرد, لكن الأنغوليين لم يستغلوا فرصة النقص العددي في صفوف منافسيهم وأضاعوا العديد من الفرص المؤكدة التي جاء أخطرها من انفراد المهاجم أكوا بحارس الكونغو باسكال كاليمبا الذي تصدى لها بجدارة.

المصدر : وكالات