السويدي إريكسون يترك تدريب إنجلترا عقب المونديال

إريكسون اقترب من نقطة النهاية مع منتخب إنجلترا (رويترز)

حسم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الجدل بشأن مستقبل السويدي غوران إريكسون مدرب منتخب إنجلترا وقال إنه سيترك مهمته بعد نهائيات كأس العالم المقبلة المقررة في ألمانيا بين 9 يونيو/حزيران و9 يوليو/تموز المقبلين.
 
وكان عقد المدرب يمتد إلى عام 2008، لكنه أثار الكثير من الجدل عندما صرح بأنه يفكر في ترك المنتخب وتدريب فريق أستون فيلا أحد فرق دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.
 
وفي بيان وزعه على وسائل الإعلام عبر إريكسون عن سعادته للاتفاق الذي توصل إليه مع مسؤولي الاتحاد الإنجليزي في هذا الشأن، وقال إنه سيمكنه من التركيز على الاستعداد لكأس العالم، مضيفا أنه يدرك أنه يحظى بتأييد اللاعبين والاتحاد ويريد إنهاء مهمته بتحقيق إنجاز كبير يتمثل في الفوز بالبطولة الكبرى.
 
من جانبه قال المدير التنفيذي في الاتحاد الإنجليزي بريان بارويك إن الجانبين حرصا على توضيح مستقبل العلاقة بينهما "بعد أن كثرت الشائعات والأقاويل في الآونة الأخيرة".
جدير بالذكر أن إريكسون هو أول مدرب أجنبي يشرف على منتخب إنجلترا طوال تاريخه وقاده إلى نهائيات كأس العالم عام 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية حيث خسر في ربع النهائي أمام البرازيل, وكذلك الحال في كأس أمم أوروبا 2004 في البرتغال حيث خرج أمام الدولة المضيفة.

وكان أبرز إنجاز حققه إريكسون لمنتخب إنجلترا هو الفوز التاريخي على ألمانيا 5-1 في عقر دارها بملعب ميونيخ الأولمبي في سبتمبر/أيلول 2001.
المصدر : وكالات