مسار شعلة الألعاب الآسيوية من الدوحة وإليها


أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي تقام بالعاصمة القطرية الدوحة في ديسمبر/كانون الأول المقبل عن مسار شعلة الألعاب التي ستمر في 13 دولة.

وستبدأ رحلة الشعلة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل من الدوحة ثم تعود في وجهتها الأخيرة إليها في الأول من ديسمبر/كانون الأول إيذانا ببدء فعاليات الدورة.

وستمر الشعلة في البلدان التالية التي سبق أن استضافت الألعاب وهي الصين والهند وإندونيسيا وإيران واليابان وكوريا الجنوبية والفلبين وتايلند, إضافة لخمس دول من مجلس التعاون الخليجي هي البحرين والكويت وعمان والإمارات وقطر.

وسينقل الشعلة نحو 3500 شخص في رحلتها التي تمتد لنحو 50 ألف كيلومتر, وقال عنها مدير عام اللجنة المنظمة للدورة عبد الله القحطاني "إنها الخطوة الأولى لبدء عملية إطلاق مسيرة الشعلة التي ستسبق الألعاب، بينما تمثل الشعلة ذاتها رمزا أساسيا لقيم وثوابت الألعاب الآسيوية والمنافسة الشريفة".

ويذكر أن قطر هي الدولة العربية الأولى التي تستضيف الألعاب الآسيوية التي من المتوقع أن يشارك فيها أكثر من عشرة آلاف رياضي في تظاهرة تعتبر الأكبر بعد الألعاب الأولمبية, كما أنها ثاني دولة من منطقة غرب آسيا تستضيف الألعاب بعد إيران.

السفير الفخري
وجدير بالذكر أن نجل أمير دولة قطر الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني قد أسند إليه منصب السفير الفخري لمسيرة الشعلة, حيث سيقوم بنقل صورة متكاملة للعالم عن التراث والثقافة والحضارة القطرية من خلال مسيرة الشعلة.

وقال الشيخ جوعان إنه سعيد لمشاركته في هذه الرحلة الاستثنائية التي ستساهم في نشر الصداقة والسلام في ربوع آسيا, مضيفا أن شعلة الدوحة 2006 ستتلألأ مضاءة لتنشر أفضل ما تملكه قطر من تراث وثقافة.

المصدر : وكالات