لبنان والصين إلى نهائيات بطولة العالم لكرة السلة

فرحة لاعبي الفريق اللبناني بالفوز على قطر جاءت مع صفارة النهاية (الفرنسية)

بلغ لبنان نهائيات بطولة العالم للكرة السلة المقررة في اليابان العام المقبل بعد فوزه على نظيره القطري 83-79، وهو الفوز الذي أهله أيضا للصعود إلى نهائي كأس الأمم الآسيوية المقامة حاليا في الدوحة.

جاءت المباراة قوية ومتقاربة المستوى تقدم فيها المنتخب اللبناني في بدايتها 9-5 في الوقت الذي أهدر فيه لاعبو المنتخب القطري العديد من الرميات الثلاثية, لكن سرعان ما التقطوا أنفاسهم ونجحوا في تسجيل 6 نقاط متتالية ليتقدموا 11-9.

ثم تعادل المنتخبان 14-14 قبل أن يتقدم العنابي مجددا 17-14 بفضل ثلاثية لسعيد عبد الرحمن, ونجح الدفاع القطري في الحد كثيرا من خطورة لاعبي لبنان سواء في التصويب أو الدخول على السلة لينهي الربع الأول في مصلحته 22-18.

وفي مطلع الربع الثاني أدرك المنتخب اللبناني التعادل 22-22, لكن القطري سرعان ما تقدم بفارق أربع نقاط, لكن صحوته لم تدم طويلا بعد أن وسع لبنان الفارق إلى 6 نقاط (32-26).

ثم ارتكب لاعبو قطر العديد من الأخطاء نجح لبنان في استغلالها لينهي الشوط الأول متقدما 39-35. ولكن سرعان ما قلب المنتخب القطري تخلفه إلى تقدم 42-41 في مطلع الربع الثالث قبل أن يوسع الفارق إلى 58-49 منهيا إياه بتقدمه 62-57.

وتمكن بعد ذلك المنتخب اللبناني من مجاراة نظيره القطري ويتقدم عليه 63-62 ليحمي وطيس اللعبة، ويتعادل المنتخبان 65-65 قبل أن تؤول الكلمة الأخيرة للمنتخب اللبناني الذي أنهى لاعبوه في الدقائق الأخيرة المباراة بفارق 4 نقاط.

الصين تأهلت للنهائي بعد تغلبها وبفارق كبير على كوريا الجنوبية (الفرنسية)
ويلتقي لبنان في النهائي مع الصين التي سحقت كوريا الجنوبية 93-49، وكان الشوط الأول قد انتهى بتقدم الصين بـ 48-33، وبدورها بلغت المباراة النهائية ونهائيات بطولة العالم.

في المقابل لم يفقد المنتخب القطري الأمل في بلوغ بطولة العالم باليابان لكن يتوجب عليه الفوز في مباراة المركزين الثالث والرابع مع كوريا الجنوبية.

وكان المنتخب اللبناني حل ثانيا في بطولة آسيا عام 2001 في مدينة شانغهاي الصينية أمام العملاق الصيني ما أهله أن يكون أول منتخب من غرب آسيا يشارك في بطولة العالم عام 2002 في إنديانا بوليس بالولايات المتحدة.

ويعتبر لبنان من أقوى الدول على الصعيد الآسيوي وهو يضم أبرز اللاعبين على الصعيد الإقليمي أخطرهم على الإطلاق النجم فادي الخطيب، إضافة إلى لاعب الارتكاز الأميركي الأصل جو فوغل والجناح المميز براين بشارة.

المصدر : الفرنسية