الفرق المصرية تتقدم للأدوار النهائية في البطولات الأفريقية

علي الزيتوني لاعب الترجي (يمين) ومحمد عبد الواحد لاعب الزمالك في لقطة من المباراة (الفرنسية)

بدأت مواقف الفرق المصرية الأربعة في البطولات الأفريقية لكرة القدم تتبلور باتجاه حسم وتحديد من سيحجز بطاقات التأهل للأدوار التالية, إذ فاز فريقان في الجولة الرابعة للبطولة وتعادل الفريقان الآخران.

ففى المجموعة الثانية لدورى الأبطال انتزع فريق الزمالك قمة مجموعته بعد فوزه خارج أرضه على الترجي التونسي بهدفين مقابل هدف فى المباراة التى جرت بينهما مساء أمس الأحد فى العاصمة التونسية، ليرتفع بذلك رصيد الزمالك إلى 6 نقاط ويتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن النجم الساحلي التونسى الذى له نفس الرصيد بينما توقف رصيد الترجى التونسى عند ثلاث نقاط .

المدير الفنى للمنتخب المصرى لكرة القدم حسن شحاتة وصف فوز الزمالك على الترجي التونسى بأنه وضع الفريق على أعتاب التأهل، مشيرا إلى أن المباراة شهدت عودة النجم المصرى حازم إمام إلى مستواه المعهود بإحرازه هدف التعادل للزمالك وصنعه للهدف الثانى ليقود فريقه إلى فوز مستحق خارج أرضه.

وأضاف شحاتة للجزيرة نت أن هذا الفوز فك إلى حد كبير طلاسم المجموعة الثانية التى ظلت معقدة طوال ثلاث جولات متتالية وتساوت فرقها عند ثلاث نقاط، كما أعطى الفريق الأبيض فرصة كبيرة للتأهل على رأس المجموعة فى حالة الفوز على النجم الساحلي في المباراة المقبلة.

كما اقترب النادي الأهلي من التأهل الرسمي إلى الدور نصف النهائى لبطولة دوري الأبطال الأفريقى بعد تعادله مع مضيفه أياكس كيب تاون الجنوب أفريقي بدون أهداف ضمن مباريات المجموعة الأولى لدور الثمانية لدوري الأبطال.

وبذلك يواصل الأهلي انفراده بصدارة الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى عشر نقاط في الصدارة، فيما ارتفع رصيد أياكس إلى ثلاث نقاط لكنه قبع في المركز الرابع والأخير من ترتيب المجموعة.

وحافظ الأهلي على شباكه نظيفة منذ بداية دوري المجموعات، بينما أحرز مهاجموه أربعة أهداف. وبهذا التعادل وضع الأهلي إحدى قدميه في الدور نصف النهائي للبطولة التي يمضي بقوة نحو لقبها.

وتعادل الإسماعيلي مع ضيفه دولفين النيجيري بهدف لكل منهما في دور الثمانية لبطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية ليصبح رصيد الفريقين أربع نقاط غير أن دولفين يتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن الإسماعيلي الذي يحل في المركز الثاني.

وفى إطار نفس المجموعة فاز فريق المقاولون العرب على فريق نادى أف سى 105 الغابونى 2 - 1 فى المباراة التى جمعت بينهما مساء الأحد على ملعب المقاولون وحصل نادي المقاولون على أول 3 نقاط له.

تقدم الفريق الغابونى بهدف مارسلين فى الدقيقه الأولى من الشوط الثاني وعادل للمقاولون أمير صلاح الدين من ضربة جزاء فى الدقيقة 35 وسجل الهدف الثانى هدف الفوز محمد مصيلحي في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وفي تقييمه لحصاد البطولات ومواقف الفرق المصرية قال على أبو جريشة المدير الفنى الأسبق لنادي الإسماعيلى إن فريقه فرط فى نقتطين غاليتنن بتعادله مع دولفين وأعطى الفريق النيجيرى فرصة لاعتلاء قمة المجموعة التى يلعب بها فريقان مصريان.

وأضاف أبو جريشة في حديثه للجزيرة نت أن الأهلى حقق نتيجة إيجابية خارج أرضه بتعادله مع أياكس كيب تاون الجنوب أفريقى وحصوله على نقطة غالية خاصة وأنه يعتلى القمة بدون منافس برصيد عشر نقاط بفارق ست نقاط عن أقرب منافسية، مشيرا إلى أن الفريق أدى مباراة عالية المستوى وكان يستحق الفوز خارج أرضه.

وأضاف أبو جريشة أن فوز المقاولون على أف سى 105 الغجابونى جدد لديه الأمل فى المنافسة على التأهل لدور الثمانية خاصة بعد خسارته فى المباراة الأولى أمام دولفين، مشيرا إلى أن الجولتين المقبلتين للمقاولون مع الإسماعيلى في مصر ستحدد الفريق المتأهل إلى دور الثمانية.

وأشار إلى أن المقاولون أدى مباراة ضعيفة المستوى وكان أقل خطورة من الفريق الغابونى الذى كاد يخرج متعادلا مع الفريق المصري خاصة في الربع الأخير من المباراة الذي شهد سيطرة كاملة من الفريق الغابونى.

المصدر : الجزيرة