أسباير تكرم المدارس الفائزة بجائزة اللياقة البدنية

مدير أكاديمية أسباير توماس فلوك ورئيس لجنة رياضة المرأة القطرية أنيسة الهتمي يكرمان طالبات المدرسة الفائزة (الجزيرة نت)
 
 
كرمت أكاديمية التفوق الرياضي "أسباير" بالعاصمة القطرية الدوحة، المدارس التي شكلت نموذجا يحتذى به في تشجيع طلابها على المشاركة في الأنشطة الرياضية، وذلك ضمن برنامج استكشاف المواهب الذي أطلقته الأكاديمية هذا العام وركز على "اللياقة البدنية والحركية".
 
وحضر الحفل ممثلون عن المدارس الفائزة إضافة إلى قسم التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم القطرية ولجنة رياضة المرأة.
 
وفي تأكيد على أهمية هذا المشروع أشار مسؤولو أكاديمية أسباير إلى ما قرره المسؤولون في قطاع الرعاية الصحية بضرورة ترسيخ عادة ممارسة الأنشطة الرياضية لدى الطلاب، من أجل المساهمة في مواجهة المشاكل الصحية المرتبطة بظاهرة السمنة بين الأطفال، المنتشرة في منطقة الخليج بشكل عام.
 
واستخدمت أكاديمية أسباير في تقييم المدارس الفائزة بهذه الجائزة، البيانات التي تم جمعها خلال برنامج اكتشاف المواهب، الذي نفذته الأكاديمية للتعرف على البراعم الواعدين من أبطال الرياضة، بين جميع تلاميذ المدارس في قطر، حيث قام خبراء من الأكاديمية بإجراء اختبارات بدنية وحركية على الطلبة وفق معايير ومحددات خاصة بقياس الأداء البدني والحركي.

طلبة وطالبات
وامتد برنامج استكشاف المواهب ليشمل طالبات المدارس إضافة إلى الطلبة، وأسفرت النتائج عن فوز مدرسة المثنى بن حارثة بجائزة أفضل مدارس البنين اهتماما بتطوير القدرات الرياضية لطلابها، بينما فازت مدرسة ابن هاني بالجائزة على صعيد مدارس البنات.
 
وقام المدير العام لأكاديمية أسباير، الألماني توماس فلوك بتسليم الجوائز لممثلي المدرستين بحضور رئيس قسم التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم خليل الجابر ومساعد رئيس توجيه التربية الرياضية بالوزارة أنيسة الهتمي.


 
من جانبه أكد المدير الرياضي في أسباير أندرياس بلايشر أن الأكاديمية التي أنشئت بهدف البحث عن المواهب الرياضية وتنميتها في قطر تعول كثيرا على الدور الذي تلعبه المدارس في هذا الشأن من خلال غرس حب ممارسة الأنشطة الحركية والرياضية واللياقة البدنية لدى جميع التلاميذ، بغض النظر عن قدراتهم أو استعدادهم الجسماني".
___________
الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة