حكم برازيلي يضرب مشجعا نزل إلى أرض الملعب

 
أكد حكم برازيلي لكرة القدم أنه لا يشعر بالندم بعد أن وجه عدة لكمات إلى مشجع نزل إلى أرض الملعب لمهاجمته أثناء مباراة محلية مهمة جرت هذا الأسبوع بين فريقي أميركا وأتليتكو منيرو.
 
وكان الحكم لويز كارلوس سيلفا قد طبق شعار "الهجوم خير وسيلة للدفاع" فلم ينتظر حتى تأتيه ضربات من المشجع المتهور وإنما عاجله بعدة لكمات أظهرتها لقطات تلفزيونية مثيرة.
 
وفي تصريحات لوسائل إعلام برازيلية برر سيلفا تصرفه بشكل منطقى قائلا إن كل ما فعله كان عن وعي تام، بل وأبدى استعداده لتكرار فعلته إذا تعرض لموقف مماثل في المستقبل.
 
وأوضح الحكم البرازيلي أنه كان بين أحد خيارين، فلو انتظر حتى يسدد هذا الشخص لكمة له لربما سبب له ذلك عجزا عن ممارسة عمله الذي يقتات منه وينفق على أسرته التي تضم خمسة أطفال، وأما الخيار الثاني فهو الفرار وهو ما كان سيجعله يبدو في مظهر سيئ ويعرضه للإحراج خاصة أمام أطفاله الذين يشاهدون المباراة عبر التلفاز.
 
جدير بالذكر أن هذه الواقعة الغريبة أعقبتها مشاجرة استمرت عدة دقائق، عندما حاول لاعبو أتليتكو منيرو حماية المشجع من أفراد الشرطة الذين دخلوا الملعب للإمساك به، حيث اتهم أحد لاعبي الفريق الشرطة بالاعتداء عليه.

وأقيمت المباراة ضمن بطولة منيرو بولاية ميناس جيرايس وهي إحدى البطولات التي تفتتح موسم كرة القدم في البرازيل، وانتهت بفوز فريق أميركا بهدف دون رد في المباراة التي شهدت أيضا طرد ثلاثة لاعبين. 
المصدر : رويترز