كورينثيانز يفوز بدوري البرازيل وروماريو هداف البطولة

النجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز يحتفل مع جماهير كورينثيانز بالفوز (الفرنسية)

فاز نادي كورينثيانز ببطولة الدوري البرازيلي لكرة القدم رغم هزيمته في مباراته الأخيرة للموسم الحالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام جوياس في لقاء جمع بينهما الأحد, وذلك على الرغم من نزاع قضائي حول البطولة.

يأتي ذلك فيما أعلن نادي إنترناسيونال -الذي يلي كورينثيانز في الترتيب بعد خسارته بهدف للا شيء من كوريتيبا- أنه البطل الشرعي للبطولة وقام لاعبو الفريق بالدوران حول الملعب احتفالا بالفوز مع نحو ألفين من مشجعيه.

وحصد كورينثيانز 81 نقطة من 42 مباراة متفوقا على إنترناسيونال بثلاث نقاط بعد بطولة شهدت فضيحة تلاعب في نتائج مباريات عددها 11 مباراة تورط فيها الحكم إديلسون بيريرا دي كارفاليو الذي تم إيقافه مدى الحياة بعد اعترافه بتقاضي رشى للتلاعب بالنتائج.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أمرت المحكمة الرياضية البرازيلية بإعادة المباريات الإحدى عشرة وسط احتجاجات من إنترناسيونال الذي قال إن معظم المباريات التي أدارها الحكم لم تتأثر نتائجها بالفضيحة, ولعب كورينثيانز مباراتين من التي تورط فيها كارفاليو وخسرهما, وعندما تمت إعادتهما حصل الفريق على أربع نقاط إضافية.

في المقابل, لعب إنترناسيونال مباراة واحدة من تلك التي شهدت تلاعبا من كارفاليو وفاز بها وعندما أعيدت فاز بها ثانية, ولو كانت النتائج الأصلية لم تتغير بفعل إعادة المباريات لفاز إنترناسيونال باللقب بفارق نقطة واحدة.

 روماريو احتفظ  بمهارته التهديفية رغم تقدمه في العمر (الفرنسية-أرشيف)

روماريو الهداف: 
من جهة أخرى, حصل اللاعب المخضرم البرازيلي روماريو على لقب هداف الدوري البرازيلي بعد أن أحرز هدفين من ركلتي جزاء في المباراة التي فاز بها فريقه فاسكو دا غاما 3-1 على بارانا يوم الأحد الماضي.

ورفع النجم الشهير(39 عاما) رصيده إلى 22 هدفا, ليؤكد أن نجوميته لم تتلاش علما بأنه قاد منتخب بلاده  للفوز بكأس العالم عام 1994، كما أنه سبق له الفوز بلقب هداف الدوري البرازيلي عام 2001 عندما كان عمره 35 عاما.

وعبر روماريو عن سعادته بالفوز بلقب الهداف في هذا العمر مع اقترابه من إنهاء مشواره مع كرة القدم. 

المصدر : رويترز