احتجاز مارادونا عدة ساعات بمطار برازيلي

مارادونا لدى عودته إلى العاصمة الأرجنتينية (رويترز)

احتجز نجم كرة القدم الدولي الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا عدة ساعات في مطار ريو دي جانيرو البرازيلي لدخوله في مشادة مع مسؤولين بشركة طيران وتحطيمه أثاثا بصالة كبار الزوار بعد تخلف عن رحلة الطائرة التي كانت ستقله إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.

وأوضحت المصادر البرازيلية أنه تم إطلاق سراح مارادونا (45 عاما) الذي كان من المفترض أن يشارك في مباراة خيرية نظمها الدولي البرازيلي السابق زيكو، بعد إجراء فحوص لقياس نسبة الكحول في دمه وتعهده بدفع قيمة ما أتلفه.

وقد استولى الغضب على مارادونا الذي كان برفقته أربعة أشخاص بعد أن تخلف عن رحلته، وحاول أن يتوجه إلى الصعود للطائرة متجاهلا رفض المسؤولين ثم قام بتخريب جزئي لأثاث الصالون الخاص باستقبال الشخصيات المهمة في المطار.

وأدى تطور الأحداث إلى استدعاء الشرطة التي احتجزت مارادونا لفترة من الوقت بتهمة مقاومة السلطات، ثم أطلقت سراحه مشيرة إلى موافقته على دفع تعويضات عن الأضرار التي تسبب فيها.

جدير بالذكر أن مارادونا يعتبر أحد أعظم اللاعبين الذين أنجبتهم ملاعب كرة القدم إلا أنه تعرض بعد اعتزاله عام 1997 لسلسلة من المشاكل الصحية منها إدمان الكوكايين والخمر والبدانة. لكن مارادونا بدا أنه تحسن كثيرا في الآونة الأخيرة بعد أعوام من التردد على مراكز العلاج.

المصدر : الفرنسية