عـاجـل: وسائل إعلام تركية عن أردوغان: واشنطن لم تلتزم بشكل كامل بالاتفاق الذي توصلنا إليه معها

افتتاح عربي لبطولة العالم للأندية

قائد الفريق السعودي محمد نور (يسار) إلى جانب مدربه خلال مؤتمر صحفي بطوكيو (الفرنسية)

تنطلق في العاصمة اليابانية طوكيو اليوم الأحد منافسات بطولة العالم للأندية بمباراة افتتاحية تجمع بين الفريقين العربيين المشاركين في البطولة وهما الأهلي المصري بطل أفريقيا واتحاد جدة السعودي بطل آسيا.

وتعد هذه المباراة في غاية الأهمية بالنسبة للفريقين, فالفوز فيها يعني بلوغ الفائز نصف نهائي البطولة في أول مشاركة له على الصعيد العالمي.

واستعد كلا الفريقين جيدا لهذه المشاركة التاريخية, حيث سيحاول كل منهما ترك بصمته إذ سيلتقي الفائز في المباراة مع ساو باولو البرازيلي بطل كأس مسابقة ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية.

على الجانب الآخر سيلتقي إف سي سيدني الأسترالي مع ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي, على أن يواجه الفائز منهما ليفربول الإنجليزي بنصف النهائي.

ويخشى الفريق المصري ومدربه البرتغالي مانويل جوزيه أن تشهد البطولة نهاية لمسيرته الناجحة المتمثلة في 55 مباراة دون خسارة خلال 17 شهرا، حيث قال المدرب إنه سيخاطر من أجل تحقيق الفوز على الاتحاد وغيره من الفرق الأخرى".

في المقابل, يبدو طموح الفريق السعودي كبيرا رغم قرار استبعاد ثلاثة لاعبين برازيليين استعان بهم للمشاركة في هذه البطولة, وهذا ما عبر عنه قائده محمد نور بقوله "قد نكون الفريق المفاجأة في البطولة, لكن المواجهة الأولى مع فريق عربي تشكل عبئا إضافيا على كاهلنا, وهي تشكل المفتاح بالنسبة لمشوارنا في البطولة".

تاريخ البطولة
يذكر أن النسخة الأولى من البطولة أقيمت بالبرازيل عام 2000 وأحرز لقبها كورينثيانز البرازيلي, وكان مقررا أن تقام النسخة الثانية عام 2003 في إسبانيا لكنها ألغيت بسبب تردد الفرق الأوروبية بشأن المشاركة فيها.

وستحل المسابقة مكان الكأس القارية "إنتركونتيننتال" التي تقام سنويا في اليابان بين بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا وبطل كأس ليبرتادوريس، علما بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جعل المشاركة في هذه البطولة للأندية بطلة مسابقة دوري الأبطال في كل قارة من القارات الست.

المصدر : الفرنسية