فرصة سانحة لمنتخبين آسيويين لبلوغ الدور الثاني للمونديال

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بلاتير (يمين) وإلى جانبه رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام أن الفرصة مؤاتية أمام منتخبين آسيويين على الأقل لبلوغ الدور الثاني من مونديال 2006 الذي تستضيفه ألمانيا من التاسع من يونيو/حزيران إلى التاسع من يوليو/تموز بموجب القرعة التي سحبت الجمعة في لايبزيغ بألمانيا.

وأعرب بن همام عن تفاؤله بقدرة منتخبين آسيويين على الأقل لبلوغ الدور الثاني ولكنه لا يريد الدخول في لعبة الأسماء, معتبرا أن القرعة "رأفت نوعا ما" بالمنتخبات الآسيوية وبالتالي فإن حظوظها قائمة في تخطي الدور الأول. ويذكر أن آسيا ممثلة بأربعة منتخبات هي إيران والسعودية وكوريا الجنوبية واليابان.

وأكد بن همام من جهة أخرى أن وقوع منتخبي السعودية وتونس هو سوء حظ للكرة العربية, لكنه أشار إلى أن المنتخبات كانت موزعة حسب القارات وليس بحسب هويتها.

وأوقعت القرعة إيران في المجموعة الرابعة إلى جانب المكسيك وأنغولا والبرتغال, واليابان في السادسة إلى جانب البرازيل وأستراليا وكرواتيا, وكوريا الجنوبية في السابعة مع فرنسا وسويسرا وتوغو, والسعودية في الثامنة مع تونس وأوكرانيا وإسبانيا.

وكان منتخبا كوريا الجنوبية واليابان اللذان استضافا النسخة الأخيرة من بطولة العالم لعام 2002 نجحا في تخطي الدور الأول، علما بأن الأول نال شرف أن يصبح أول منتخب آسيوي يبلغ نصف النهائي, حيث خسر أمام ألمانيا مكتفيا بالمركز الرابع.

المصدر : الفرنسية