منتخب المغرب يلاقي نظيره الكاميروني وديا

الزاكي استقال من تدريب المغرب بعد فشله في التأهل لمونديال 2006 أمام تونس (الفرنسية)


يلتقي منتخب المغرب لكرة القدم مع نظيره الكاميروني في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في أول لقاء للفريق تحت قيادة مدربه الجديد الفرنسي فيليب تروسييه.

وستقام المباراة في إيفري بوندوفل قرب العاصمة الفرنسية باريس ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تستضيفها مصر في الفترة من 20 يناير/ كانون الثاني وحتى العاشر من فبراير/ شباط.

وستكون هذه هي أول مباراة يخوضها المنتخب المغربي تحت قيادة المدير الفني الفرنسي فيليب تروسييه الذي سيتولى مسؤولية الإشراف على كل المنتخبات الوطنية المغربية.
 
وتولى تروسييه منصبه خلفا للمدرب الوطني بادو الزاكي الذي استقال بعد فشل منتخب المغرب في التأهل لنهائيات كأس العالم 2006 تاركا بطاقة التأهل لمنتخب تونس.

وسيلعب المغرب في المجموعة الأولى لكأس أفريقيا مع مصر المضيفة وليبيا وساحل العاج التي صعدت للمونديال لأول مرة، بينما تلعب الكاميرون التي فشلت هي الأخرى في بلوغ المونديال ضمن المجموعة الثانية ومعها منتخبات الكونغو الديمقراطية وتوغو وأنغولا.
 
طموحات تروسييه
وكان تروسييه أكد أن هدفه هو اعتماد إستراتيجية فعالة لتطوير كرة القدم المغربية وتحسين بنيتها التحتية من لاعبين ومدربين للارتقاء بها إلى أعلى المستويات على الصعيد العالمي. 

وأوضح المدرب الفرنسي أن أهم أولوياته الآن هي كأس الأمم الأفريقية، مشيرا في الوقت نفسه إلى صعوبة المجموعة لكونها تضم مصر المضيفة وساحل العاج القوية.
 
جدير بالذكر أن رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم أحمد عمور كشف النقاب عن الراتب الشهري لتروسييه وقال إنه يبلغ نحو 47 ألف دولار، موضحا أن العقد الموقع معه يمكن أن يلغى في حالة عدم تحقيق المنتخب المغربي للأهداف المتفق عليها ومنها التأهل لنهائيات أمم أفريقيا عام 2008، وكذلك التأهل للبطولة الأفريقية وكأس العالم عام 2010 .
المصدر : رويترز