تحسن طفيف في صحة مارادونا

محبو مارادونا يحتشدون خارج المستشفى للاطمئنان على حالته الصحية (رويترز)

تحسنت الحالة الصحية لنجم كرة القدم الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا تحسنا طفيفا الليلة الماضية بعد 24 ساعة من نقله إلى العناية المركزة بسبب مشاكل في القلب والتنفس، لكن حالته تبقى حرجة حيث مازال يعتمد على جهاز التنفس الصناعي.

وأكد طبيب مارادونا الخاص ألفريدو كاهي أن "تحسنا واضحا" لوحظ في الساعات الأخيرة على صحة النجم البالغ من العمر 43 عاما والذي نقل إلى المستشفى الأحد الماضي بعد حضوره مباراة في ملعب ناديه السابق بوكا جونيورز في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس.

وبثت أجهزة الإعلام الأرجنتينية تغطية حية من المستشفى الذي يعالج فيه مارادونا طوال اليوم تخللتها لقطات لانتصاراته الكروية وأيامه الصعبة مع إدمان المخدرات، في حين حرص طبيبه الخاص على نفي تقارير ذكرت أن مرضه ناتج عن تعاطي جرعة زائدة من الكوكايين.

مارادونا بقميص منتخب بلاده (رويترز-أرشيف)
اهتمام شعبي ورسمي
وبدت خلال الساعات الماضية حالة الاهتمام والمتابعة لتطورات الحالة الصحية لمارادونا على المستويين الشعبي والرسمي، حيث تجمهر العديد من المواطنين خارج المستشفى وهم يحملون صور نجمهم المحبوب، بينما قال الرئيس الأرجنتيني نيستور كيرشنر إنه أرسل تحياته لمارادونا وتمنى له سرعة الشفاء، واصفا إياه بشخص عظيم جعل كافة الأرجنتينيين يبكون فرحا.

وقاد مارادونا الذي يعد أحد أبرع اللاعبين في تاريخ كرة القدم منتخب الأرجنتين إلى الفوز بكأس العالم عام 1986، واعتبره الكثيرون أفضل لاعب كرة في العالم خلال القرن الماضي مع البرازيلي بيليه.

المصدر : وكالات