عائدات جائزة البحرين الكبرى ستصل لـ74 مليون دولار

أصبحت حلبة البحرين جاهزة لاستضافة السباق (الفرنسية)

تشير التوقعات إلى أن جائزة البحرين الكبرى الجولة الثالثة من بطولة العالم لسيارات فورمولا واحد التي ستجري في الرابع من أبريل/ نيسان المقبل ستعطي دخلا للبحرين قد يصل إلى حوالي 28 مليون دينار بحريني (قرابة 74 مليون دولار)، وذلك حسب دراسة أعدها مركز البحرين للدراسات والبحوث.

واعتمدت الدراسة على مسح ميداني لمعرفة وجهة نظر أصحاب المؤسسات في أكبر القطاعات المستفيدة من تنظيم الفورمولا واحد في البحرين وشمل 33 مؤسسة في أربعة قطاعات، هي الفنادق وشركات السياحة والسفر وشركات تأجير السيارات وقطاعات تجارية أخرى.

رالف شوماخر يبدى إعجابه بحلبة البحرين في مؤتمر صحفي عقد مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)

وأوضحت الدراسة التي بحثت الآثار الاقتصادية المتوقعة لتنظيم سباق الفورمولا أن غالبية المؤسسات التي شملتها الدراسة تتوقع زيادة مبيعاتها في الفترة المصاحبة لفعاليات السباق.

وسجل القطاع الفندقي أعلى نسبة متوقعة من الزيادة في المبيعات بمتوسط قدره 67%، كما يتوقع قطاع تأجير السيارات زيادة 30% تقريبا في مبيعاته، في حين تنتظر وكالات السفر والسياحة زيادة نسبتها 26%".

وأضافت دراسة جدوى مشروع الفورمولا واحد في البحرين أنه من المتوقع أن يبلغ عدد المتفرجين على السباق 40 ألف شخص، ينفق الواحد منهم ما معدله 85 دينار يوميا (حوالي 226 دولار), بما في ذلك تذكرة دخول السباق.

وخلصت إلى أنه من المتوقع أن يبلغ الإنفاق العام لزوار الفورمولا واحد خلال خمسة أيام بين 16 مليون دينار أي حوالي 42 مليون دولار و45 مليون دينار أي حوالي 119 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية