رالي باريس - داكار يواجه مخاطر أمنية

رالي باريس- داكار يسلك طرقا أكثر وعورة (الفرنسية-أرشيف)
كشفت سلطات الأمن الموريتانية اليوم الخميس عن محاولة لتنفيذ هجوم يستهدف أميركيين يشاركون في رالي باريس - داكار االذي يبدأ الشهر القادم, وأعلنت أنه تم القبض على رجل يشتبه في تورطه في التخطيط للعملية. 

وذكر مصدر في الشرطة أنه تم اعتراض مكالمات هاتفية بين المشتبه فيه وأناس في السعودية مرتبطين بشبكة القاعدة بقصد تنفيذ هجمات ضد أميركيين يشاركون في الرالي أو يحضرونه.

وأوضح وزير الاتصالات الموريتاني حمود ولد عبدي أن اتصالات هاتفية التقطها طرف أجنبي ساعدت في إلقاء القبض على المشتبه فيه ويدعى محمد ولد سيدي احمد ولد بوبه. 

ويبدأ رالي باريس داكار في يناير/ كانون الثاني وتشارك فيه سيارات ودراجات بخارية وشاحنات تعبر جميعها مناطق وعرة معروفة بوجود المهربين وقطاع الطرق بها.
 
وتعطل الرالي العام الماضي بسبب مخاوف من كمين بينما تعرض أحد المتسابقين لسلب أمواله تحت تهديد السلاح.
 
يشار إلى أن رالي باريس -داكار يعد من أشهر سباقات السيارات وأكثرها صعوبة, حيث يمر بالعديد من الدول في القارتين الأفريقية والأوروبية.
المصدر : رويترز