عـاجـل: مراسل الجزيرة: إطلاق قذائف صاروخية تجاه مواقع وبلدات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة رغم دخول التهدئة حيز التنفيذ

السعودية تطمح للقب رابع في خليجي 17

 

المنتخب السعودي يسعى لتجاوز انتكاسته في بطولة آسيا الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)


كريم حسين نعمة

يضع المنتخب السعودي نصب عينيه إحراز لقبه الثالث على التوالي والرابع في هذه الدورة. وهو يشد الرحال للمشاركة في بطولة كأس الخليج السابعة عشرة التي تستضيفها الدوحة اعتبارا من العاشر من ديسمبر/كانون لأول الجاري.

القائمون على هذا المنتخب يسعون من وراء ذلك لضرب عصفورين بحجر واحد، فالفوز بخليجي 17 سيعوضهم عن الانتكاسة المريرة التي تعرضوا لها في بطولة أمم آسيا الأخيرة في الصين، حين خرج السعوديون من الدورالأول للمرة الأولى منذ نحو عقدين بعد أن كانوا شركاء في المباراة النهائية في الدورات الخمس التي سبقتها حيث توج الأخضر بطلا ثلاث مرات وخسر النهائي مرتين.

كما أن هذا الفوز سيكون فأل خير للفريق السعودي وهو يستعد للتصفيات الآسيوية الحاسمة المؤهلة لمونديال 2006 في ألمانيا على أمل أن يحجز مكانا له في نهائيات هذه البطولة للمرة الرابعة على التوالي بعد 1994 و1998 و2002.

الفريق السعودي استهل استعداداته لخليجي 17 بتعيين مدرب جديد هو الأرجنتيني غابرييل كالديرون بدلا من المحلي ناصر الجوهر وبتنظيم معسكرين تدريبيين محليين توجهما بمباراة ودية مع روسيا انتهت بفوزه بهدف واحد مقابل لا شيء.

"
سجل الفريق السعودي بقي خاليا من الذهب منذ مشاركته في البطولة الخليجية الأولى في البحرين عام 1970 وحتى عام 1994 عندما تمكن من اقتناص اللقب الأول له في الدورة الثانية عشرة التي أقيمت في الإمارات
"
التشكيلة السعودية التي اختارها كالديرون للبطولة تضم خليطا من اللاعبين المخضرمين مثل الحارس محمد الدعيع والظهير سعد الدوسري وياسر القحطاني ومحمد الشلهوب وعدد آخر من النجوم الذين تألقوا مع نادي الاتحاد السعودي الفائز بدوري أبطال آسيا ومن بينهم مرزوق العتيبي وإبراهيم السويد ومحمد نور وأسامة المولد ورضا تكر وخميس العويران وغيرهم من اللاعبين الذين برزوا في الدوري السعودي.

المراقبون يجمعون على أن مهمة المنتخب السعودي في خليجي 17 لن تكون سهلة لاسيما أنه وقع في مجموعة قوية تضم الكويت والبحرين واليمن فضلا عن عودة الفريق العراقي القوي الحائز المرتبة الرابعة في أولمبياد أثينا إلى منافسات البطولة بعد غياب دام 14 عاما.

سجل الفريق السعودي بقي خاليا من الذهب منذ مشاركته في البطولة الخليجية الأولى في البحرين عام 1970 وحتى عام 1994 عندما تمكن من اقتناص اللقب الأول له في الدورة الثانية عشرة التي أقيمت في الإمارات قبل أن يعود ويضيف اللقبين الثاني عام 2002 على أرضه بعد منافسة شرسة من قطر والثالث مطلع العام الحالي في الكويت بعد صراع قوي أيضا مع البحرين.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب السعودي سيبدأ مشواره في خليجي 17 بمباراة مع الكويت يوم الحادي عشر من الشهر الجاري ثم يلاعب اليمن بعد ثلاثة أيام قبل أن يختتم الجولة الأولى من البطولة بلقاء مع الفريق البحريني القوي في السابع عشر من الشهر الجاري.
ــــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة