الوضع الأمني يؤخر سفر المنتخب العراقي

التدهور الأمني في ظل الاحتلال الأميركي أثر سلبا على المنتخب العراقي (الفرنسية-أرشيف)


بعد تأخير استمر عدة ساعات بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة، غادر المنتخب الوطني العراقي اليوم الجمعة البلاد متوجها إلى العاصمة الأردنية في طريقه إلى العاصمة القطرية التي ستستضيف مباراته مع منتخب فلسطين في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ضمن الجولة الأخيرة من منافسات الدور الأول لتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2006. 
  
وذكر مصدر في اللجنة الأولمبية العراقية لكرة القدم أن الوفد برئاسة نائب رئيس اتحاد كرة القدم ناجح حمود اضطر للانتظار أكثر من عشر ساعات بغية عبور الحدود المغلقة مع سوريا والأردن قبل أن يتم تأمين طائرة أقلته إلى عمان إثر تدخل اتحاد كرة القدم.
  
من جهته, أكد مدرب المنتخب عدنان حمد أن تحضيرات فريقه لم تكن بالمستوى المطلوب مشيرا إلى صعوبة تجميع بعض لاعبي المنتخب المقيمين خارج البلاد حيث يلعبون ضمن أندية في قطر ومصر وإيران. 
 
وفي الوقت نفسه فقد أعرب حمد عن ثقته في أن يتمكن لاعبوه من تقديم أداء جيد رغم تأثرهم بفقد فرصة التأهل للدور الثاني من التصفيات بعد الخسارة أمام أوزبكستان.
 
وكانت الحكومة العراقية المؤقتة قررت إغلاق الحدود مع كل من سوريا والأردن للحيلولة دون تدفق مقاتلين يرغبون في الانضمام للمقاومة العراقية ضد الاحتلال الأميركي.

المصدر : الفرنسية