عقوبات صارمة لاثنين من لاعبي بلجيكا

اللاعب البلجيكي بارت غور خلال مؤتمر صحفي عقب صدور العقوبة بحقه  (الفرنسية)


في خطوة جديدة تستهدف تأكيد جديته في ترسيخ قواعد اللعب النظيف، أنزل الاتحاد الدولي لكرة القدم عقوبات صارمة بحق اثنين من لاعبي منتخب بلجيكا بسبب مخالفات صدرت منهما في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
وكان اللاعبان وهما بارت غور وإريك ديفلاندر قد طردا من مباراة بلجيكا وإسبانيا التي جرت في التاسع من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات مونديال 2006.
 
وقام غور قائد المنتخب ولاعب فيينورد روتردام الهولندي بالبصق في وجه اللاعب الإسباني خافي خلال هذه المباراة, فكان جزاؤه الإيقاف خمس مباريات إضافة إلى دفع غرامة 6500 يورو, في حين تم إيقاف ديفلاندر ثلاث مباريات مع تغريمه 4900 يورو لشتمه حكم المباراة الدانماركي كيم ميلتون نيسلن. 

وسيؤدي وقف غور (33 عاما) إلى غيابه عن المنتخب حتى السابع من سبتمبر/أيلول 2005، أما ديفلاندر (31 عاما) فلن يتمكن من اللعب قبل 6 يونيو/حزيران المقبل.


المصدر : الفرنسية