جماهير اليونان تشجع عراقيا في مواجهة منافسه الأميركي

الحكم يعلن فوز الأميركي (يمينا) على منافسه العراقي (الفرنسية)

تحولت مباراة التايكوندو التي جمعت بين لاعب عراقي ومنافسه الأميركي في أولمبياد أثينا إلى ما يشبه المظاهرة السياسية بعد أن قامت الجماهير اليونانية التي شاهدت المباراة في قاعة فاليرو بتشجيع الأول طوال المباراة.

ومع بداية مباراة العراقي رائد عباس والأميركي ستيفن لوبيز في منافسات وزن 80 كلغ، أخذ المتفرجون ومعظمهم من اليونانيين في الهتاف باسم العراق، كما أطلقوا صيحات الاستهجان كلما هم المتفرجون الأميركيون بتشجيع مواطنهم رافعين علمهم الوطني.

أما عن أحداث المباراة فشهدت تفوقا واضحا لمصلحة الأميركي الذي أنهى النزال لصالحه بنتيجة 12-صفر، ليواصل مسيرته إلى المباراة النهائية حيث فاز في ربع النهائي على المكسيكي فيكتور مانويل إيسترادا ثم في نصف النهائي على الإيراني يوسف كريمي.

وسيلتقي لوبيز مع التركي باهري تانريكولو الذي تغلب بدوره في ربع النهائي على التونسي هشام حمدوني ثم واصل مسيرته بنجاح في نصف النهائي وفاز على رشاد أحمدوف من أذربيجان.

المصدر : وكالات