اليونان تكمل خطتها الأمنية للأولمبياد

أعلنت اليونان أن خطتها الأمنية الرسمية لدورة الألعاب الأولمبية التي تنطلق الشهر المقبل قد اكتملت، وأنها مستعدة لحماية الدورة وتنفيذ أكبر عملية أمنية في تاريخ الأولمبياد.

وقال وزير النظام العام اليوناني جورج فولغاراكيس -وهو المسؤول عن أمن الأولمبياد- للصحفيين إن عرضا تجريبيا للنظام بكامله سيتم تنظيمه الأسبوع المقبل للتأكد من اكتمال الاستعدادات.

وكانت الاستعدادات للخطة الأمنية التي بدأت قبل سبع سنوات قد تعثرت بسبب جدل وتأخيرات خاصة بعدما اضطرت اللجنة المنظمة لإدخال تعديلات كبيرة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

ومنذ تلك الهجمات طلبت اليونان من حلف شمال الأطلسي (الناتو) دعمها بدوريات بحرية وجوية وكذا وحدات للمساعدة على مواجهة أي تهديد نووي أو بيولوجي أو كيمياوي محتمل إلى جانب وحدات خاصة تكون على أهبة الاستعداد تحسبا لحدوث هجوم.

كما تشمل الخطة مشاركة مجموعة استشارية من سبع دول هي الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وأستراليا، وهو ما رفع الميزانية لأكثر من ثلاثة أمثال المبلغ الذي أنفق على دورة سيدني عام 2000.

وظهرت مشاعر غضب في أثينا هذا الأسبوع بعدما نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا نفته الولايات المتحدة واليونان بأن أثينا ستغض الطرف عن وجود حراس أمن أجانب مسلحين لحماية الرياضيين في دورة أثينا التي تنطلق يوم الثالث من أغسطس/آب وتستمر حتى الـ12 منه.

وتتوقع اليونان أن يزورها العديد من زعماء العالم بينهم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الفرنسي جاك شيراك أثناء انعقاد الدورة.

المصدر : وكالات