البرازيل تحتفظ بقمة تصفيات أميركا اللاتينية

رونالدو يحاول تجاوز عقبة الكولومبي إيفان راميرو (الفرنسية)

 
فشل المنتخب البرازيلي لكرة القدم في التغلب على التكتل الدفاعي لضيفه الكولومبي ليكون التعادل السلبي هو نتيجة المباراة التي جمعت بين الفريقين فجر اليوم في الجولة العاشرة لتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة التي تقام في ألمانيا عام 2006.
 
وخاضت البرازيل المباراة التي جرت بمدينة ماسيو أمام 30 ألف متفرج, في غياب ثلاثة لاعبين أساسيين جميعهم في خط الوسط وهم جيلبرتو سيلفا وجونينيو المصابان وكاكا الموقوف، ففشلت في تشكيل خطورة حقيقية على مضيفتها خاصة في الشوط الأول.
 
وتحسن أداء البرازيليين في الشوط الثاني بعد إشراك أدريانو لكنهم فشلوا في استثمار الفرص القليلة التي أتيحت لهم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، علما بأن مباراة الذهاب في كولومبيا كانت قد انتهت لمصلحة البرازيل 2-1.   
 
ورغم هذه النتيجة فقد احتفظت البرازيل بقمة المجموعة برصيد عشرين نقطة مستفيدة من تعادل منافستها المباشرة الأرجنتين مع مضيفتها تشيلي بدون أهداف.
 

سالاس في وضع غريب بين اثنين من لاعبي الأرجنتين (رويترز)

نتيجة مماثلة

وفي سانتياغو وأمام 60 ألف متفرج, لم يكن حال الأرجنتين أفضل من البرازيل وسقطت بدورها في فخ التعادل السلبي أمام مضيفتها تشيلي.

واندفعت تشيلي نحو الهجوم من البداية بقيادة نجمها مارتشيلو سالاس من أجل تعويض نتائجها المتواضعة في المباريات الثلاث الأخيرة لكن دفاع الأرجنتين كان بالمرصاد لتنتهي المباراة دون أن تهتز شباك الفريقين.
 
ولم تشذ المباراة الثالثة التي جمعت بين باراغواي وبيرو عن قاعدة التعادل لكنها شهدت هدفا لكل فريق حيث تقدم أصحاب الأرض عن طريق كارلوس باريديس (27) ثم تعادلت بيرو بواسطة نولبرتو سولانو (74 ) من ركلة جزاء.
 
ورفعت بارغواي رصيدها إلى 16 نقطة, وبيرو رصيدها إلى عشر نقاط.

وكانت مباريات هذه الجولة قد افتتحت يوم الثلاثاء الماضي بلقاء بوليفيا مع أوروغواي والذي انتهى بالتعادل السلبي، بينما تختتم الجولة الليلة بلقاء فنزويلا مع الإكوادور.
 
الجدير بالذكر أن البرازيل تخوض التصفيات رغم فوزها بالمونديال الأخير الذي استضافته كوريا الجنوبية واليابان عام 2002 بعد أن تغير النظام الذي كان يعفي حامل اللقب من خوض التصفيات.


المصدر : وكالات